محافظات

العون المباشر تزود تسعة مراكز صحية تخدم (46394) شخصاً في محافظة ذمار بالطاقة الشمسية

1491 يوم من العدوان على اليمن

شهارة نت – ذمار

زوّدت العون المباشر ـ مكتب اليمن مجموعة من المراكز الصحية في محافظة ذمار بمنظومات تشغيل بالطاقة الشمسية بتمويل فاعلي خير، ضمن مشاريعها الخدمية والإنسانية لمساعدة الشعب اليمني والتخفيف من وطأة الظروف الصعبة التي يعيشها.

وقالت نائب مديرة مكتب العون المباشر في اليمن سارة بازرعة إن العون المباشر تبذل جهوداً حثيثة لدعم القطاع الصحي في اليمن عبر تأهيل البنية التحتية للمراكز الصحية للاستمرار في تقديم الخدمات الطبية للزمام السكاني في المناطق المستهدفة .

وأوضحت أن المشروع يهدف إلى المساهمة في تحقيق أهداف التنمية المستدامة وضمان تمتع الأهالي بأنماط عيش صحية في جميع الأعمار من خلال استمرار تقديم الخدمات الصحية وحصولهم على الرعاية التي يحتاجونها في أي وقت من دون أي مشقة، والحفاظ على المصادر المحدودة للطاقة وتعزيز الاستفادة من مصادرها المتجددة .

وذكرت بازرعة أن (49%) من المرافق الصحية في اليمن لاتعمل أو تعمل بشكل جزئي، مايعني أن فرص الوصول إلى الرعاية الصحية محدودة للغاية، إذ يفتقر (19.7) مليون شخص لخدمات الصحة الأساسية أي أنهم بحاجة ماسة للمساعدة العاجلة للحفاظ على حياتهم وفقاً لتقارير الأمم المتحدة للعام 2019.

وأشارت إلى أنه يستفيد من الخدمات الطبية للمراكز الصحية المستهدفة بمشروع منظومات الطاقة الشمسية في محافظة ذمار لعام 2019 (46394) شخصاً في أربع مديريات.

وعبرت بازرعة عن الشكر لفاعلي الخير الممولين لهذا المشروع الحيوي والشركاء المحليين على تسهيلهم لأعمال الفرق الفنية والهندسية والإشرافية المنفذة للمشروع .

من جهته قال منسق المشروع بمكتب العون المباشر المهندس أحمد وهاب أنه تم تزويد (9) مراكز صحية في مديريات جهران، مغرب ميفعة، مغرب عنس، وجبل الشرق بمنظومة تشغيل بالطاقة الشمسة للاستمرار في تقديم الخدمات العلاجية نظراً لأنها تعاني من انعدام الكهرباء العمومية ومصادر بديلة للطاقة بسبب أوضاع البلاد.

وأشار إلى الانتهاء من تركيب منظومات الطاقة الشمسية وتسليم المواقع للجهات المختصة، مبيناً أن فريق العون المباشر درب كوادر المراكز الصحية على كيفية استخدام وصيانة المنظومات الشمسية .

وأفاد أن المرافق المستهدفة بالمشروع هي مركزي معبر والخربة الصحيين في مديرية جهران واللذان يخدمان (13680) شخصاً، ومراكز خربة أفيق، اللسي والهروج الصحية التي تقدم خدماتها لـ(13240) شخصاً بمديرية ميفعة عنس.

وتضمن المشروع أيضاً مراكز خربة أبو يابس، محدن وحورة ويستفيد منها (16234) شخصاً في مديرية مغرب عنس ، بالإضافة إلى مركز خميس بني أسعد الصحي في مديرية جبل الشرق الذي يستفيد منه (3240) شخصاً.

وأكد أن المشروع الذي نفذ بالتنسيق مع وزارة الصحة العامة والسكان ومكتبها بمحافظة ذمار، والهيئة الوطنية لإدارة وتنسيق الشؤون الإنسانية ومواجهة الكوارث، ساهم في استمرارية عمل المراكز الصحية وتقديم خدماتها وعلاج جميع الحالات المرضية من الأطفال، النساء الحوامل، كبار السن، النازحين، حالات الطوارئ، والواقعين تحت خط الفقر ضمن الزمام السكاني الخاص بكل مركز من خلال تأمين مصدر متجدد وآمن ومستمر للطاقة الكهربائية.

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق