مؤسسة البسمة وصندوق المعاقين يحتفلان بتخرج الدفعة العاشرة من ذوي الاحتياجات الخاصة

مؤسسة البسمة وصندوق المعاقين يحتفلان بتخرج الدفعة العاشرة من ذوي الاحتياجات الخاصة

- ‎فيمحافظات

شهارة نت – صنعاء

احتفلت مؤسسة البسمة لذوي الاحتياجات الخاصة وصندوق رعاية وتأهيل المعاقين ا مس بصنعاء، بتخرج الدفعة العاشرة من طلاب المؤسسة.
وفي الحفل أشار رئيس لجنة الشئون الاجتماعية بمحلي أمانة العاصمة حمود النقيب إلى أهمية دور صندوق رعاية وتأهيل المعاقين في تقديم الدعم للمعاقين ومساندة أنشطتهم بالرغم من تقلص حجم موازنته نتيجة العدوان الغاشم على بلادنا والذي اثر على مختلق مجالات الحياة
وعبر عن تقديره لمؤسسة البسمة لذوي الاحتياجات الخاصة وصندوق رعاية وتاهيل المعاقين وشراكتها مع صندوق رعاية وتأهيل المعاقين في اطار تأهيل ورعاية المعاقين وتنمية قدراتهم بما يمكنهم من الاعتماد على أنفسهم ودمجهم في المجتمع بدورة أكد المدير التنفيذي لصندوق رعاية وتأهيل المعاقين المهندس محمد الديلمي استمرار الصندوق في تقديم الدعم للمعاقين وتوفير احتياجاتهم وتأهيلهم في جميع المحافظات .. مبينا أن الصندوق يقدم خدماته لـ10 آلاف معاق مع زيادة أعداد المعاقين خلال الثلاث السنوات الأخيرة جراء العدوان. وثمن جهود مؤسسة البسمة ومنسبيها في تنمية قدرات المعاقين وتأهيلهم .. مؤكدا دعم الصندوق للمركز وكل الجمعيات التي تعمل في رعاية المعاقين بما يمكنهم من اكتساب مهارات وقدرات، تجعلهم قادرين على إعالة أنفسهم ودمجهم في المجتمع لافتا الى ان مؤسسة البسمة قطعت أشواط كبيرة في اطار دورها الإنساني في رعاية هذه الشريحة واستطاعت ان تصنع لها بصمة في العمل الإنساني وان تخرج كوادر متميزة من ذوي الاحتياجات الخاصة يساهموا في تنمية مجتمعهم ووطنهم في اطار تحملها لمسئوليتها الاجتماعية والإنسانية تجاه ذوي الاحتياجات الخاصة
وأشار إلى أهمية وقوف الأسرة والمجتمع إلى جانب المعاقين والاهتمام بهذه الشريحة
كواجب امام الله سبحانة وتعالى و ومسئولية ملحة لتنمية المجتمع وقال ” إن الجميع معرض للإعاقة، وأنا أحد الذين تعرضوا لها بعد أن كنت سليم ونحن اليوم نحشد الطاقات والجهود للنهوض بشريحة المعاقين عبر تأهيلهم ورعايتهم “.وعبر المهندس الديلمي عن شكره للسيد عبد الملك الحوثي الذي أوصى بالاهتمام بشريحة المعاقين، وكذا رئيس المجلس السياسي الأعلى الذي ضاعف من ميزانية صندوق رعاية وتأهيل المعاقين ونائب رئيس الوزراء وزير المالية لدوره في دعم الصندوق.
بدورها اعتبرت رئيس مؤسسة البسمة لذوي الاحتياجات الخاصة منى محسن النياعي، شريحة المعاقين أساس نجاح المؤسسة رغم الظروف الصعبة التي تمر بها البلاد جراء العدوان .. وقالت ” لقد تحدينا الصعاب وفتحنا المجال لكل معاق ذو إرادة وعزيمة على مواصلة مسيرته التأهيلية والتعليمية “.وأكدت سعي مؤسسة البسمة لتعزيز دور المعاقين ومساندة أسرهم في كيفية التغلب على الإعاقة
من خلال برامج تأهيلية علمية متخصصة في مختلف الجوانب التعليمة والنفسية والحركية وغيرها وبما تحقق النتائج الإيجابية في تأهيل المعاقين ودمجهم في المجتمع وتمكينهم أولا من إدارة شئون حياتهم باستقلالية تامة مشيرا الى ان مسيرة العطاء للمؤسسة على مدى عشر سنوات استطاعت من خلالها ان تخرج عشرات الطلاب من ذوي الاحتياجات الخاصة ليمثلوا رافد مهم في تنمية المجتمع وتمكنوا من تجاوزا تحديات وعراقيل الإعاقة بفضل الله وجهود المؤسسة والاسر والصدوق وكل الجهات الداعمة لهذه الشريحة كما نوهت الأخت منى اليناعي بدعم صندوق رعاية وتأهيل المعاقين ومديره التنفيذي والعاملين فيه والذين لهم كان لهم الدور الكبير في استمرار تقديم الخدمات للمعاقين. بالرغم من الاثار المأسوية التي خلفها الصندوق على الواقع الاقتصادي في البلد وعلى هذه الشريحة بعد ذلك ثمنت كلمة المعاقين التي ألقاها أحد الأطفال المعاقين، جهود مؤسسة البسمة والمعلمين والعاملين فيها على رعايتهم وسبل العناية بهم تخلل حفل التكريم الذي جرى خلاله تكريم رئيس لجنة الشئون الاجتماعية بمحلي الأمانة والمدير التنفيذي لصندوق رعاية وتأهل المعاقين وعدد من المعلمين والعاملين بمؤسسة البسمة، تخلل الحفل فقرات فنية فقرات فنية ومسرحية.

شارك