أخبار اليمن

الأمن السياسي ينجح في نزع فتيل الازمة بين المؤتمر والرئاسة

قالت مصادر مطلعة ? ان رئيس الامن السياسي حمود خالد الصوفي قاد وساطة بين حزب المؤتمر والرئاسة افضت الى الاتفاق على الالتزام بالانسحاب من مقرات المؤتمر الشعبي العام في عدن , بالاضافة الى الوصول الى صيغة اتفاق بين البرلمان والحكومة بخصوص تعهد الحكومة بالسعي لالغاء العقوبات واخراج اليمن من تحت الوصاية الدولية المتمثلة بالبند السابع.
واوضحت المصادر وفقا لما أورده “براقش نت” ان الصوفي التقى مع قيادات رفيعة في حزب المؤتمر كما التقى مع رئاسة الجمهورية بهدف فتح مقرات المؤتمر في عدن بعد اغلاقها من قبل اللواء ناصر منصور هادي شقيق رئيس الجمهورية عبدربه منصور هادي? ووكيل جهاز الأمن السياسي في محافظات عدن ولحج وأبين.
وكانت مصادر رفيعة قد قالت ? ان هناك بوادر انفراج في أزمة عدم منح الثقة البرلمانية لحكومة خالد بحاح بعد اتصالات وصفها بـ ” العليا ” .
المصادر اشارت الى الاتصالات افضت الى اتفاق مبدئي على منح الثقة للحكومة , مقابل الالتزام بالانسحاب من مقرات المؤتمر الشعبي العام في عدن , بالاضافة الى الوصول الى صيغة اتفاق بين البرلمان والحكومة بخصوص تعهد الحكومة بالسعي لالغاء العقوبات واخراج اليمن من تحت الوصاية الدولية المتمثلة بالبند السابع .
وكان البرلمان اليمني قد رفض منح الثقة لحكومة بحاح احتجاجا على اقتحام مقرات المؤتمر الشعبي العام الذي يملك الغالبية البرلمانية .

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق