أخبار فلسطينأخبار وتقاريرعربي ودولي

إصابة خطيرة لفتى فلسطيني برصاص العدو في الضفة

شهارة نت – وكالات

أصيب فتى فلسطيني ، يبلغ 16 عاما من العمر، بجروح وصفت بأنها خطيرة برصاص العدو الصهيوني في مخيم العروب شمالي الخليل، مساء الثلاثاء.

وذكرت وزارة الصحة أن “الفتى أصيب بالرصاص الحي في منطقة البطن، وأحيل إلى مستشفى الجمعية العربية في بيت لحم، ووصفت حالته بالخطيرة”.

وجاء في التفاصيل، أن الفتى أصيب خلال مواجهات مع قوات الاحتلال في مدخل المخيم، كما أصيب عدد من المواطنين بحالات اختناق بالغاز المسيل للدموع.

وذكر شهود عيان أن الفتى أصيب خلال مواجهات اندلعت مع جيش الاحتلال، على الشارع الالتفافي الذي يمر من وسط مخيم العروب.

وأضاف الشهود، أن مخيم العروب يشهد مواجهات شبه يومية، يجري خلالها رشق مركبات جنود الاحتلال بالزجاجات الحارقة والحجارة، فيما يستخدم الجيش الرصاص الحي والمعدني المغلف بالمطاط وقنابل الغاز المسيل للدموع.

إلى ذلك، أصيب عشرات الفلسطينيين بحالات اختناق ورضوض، الثلاثاء، في اعتداءات نفذها نحو 60 مستوطنا على منازلهم وممتلكاتهم جنوبي الضفة الغربية المحتلة.

وهاجم مستوطنون منازل وتجمعات فلسطينيين في قرى المفقرة واللتواني ولاصيفر وأم الطوبا جنوبي الخليل، بحسب وكالة الأنباء الفلسطينية (وفا).

وحطم المستوطنون عددا من مركبات الفلسطينيين وألواحا للطاقة الشمسية، واقتلعوا عشرات الأشجار وأتلفوا مزروعات، بحسب المصدر ذاته.

وحاول الأهالي صد هجوم المستوطنين، ما أدى إلى إصابة العشرات منهم برضوض وكدمات بينهم طفل أصيب في رأسه وظهره، وفق الوكالة.

وحسب “وفا” وفرت قوات الاحتلال الحماية للمستوطنين خلال تنفيذ اعتداءاتهم، وأطلقت قنابل الغاز والصوت تجاه الأهالي ما أدى إلى إصابة العشرات منهم باختناق ورضوض.

واعتقلت قوات الاحتلال مسنّين إثنين هما نعيم شحادة الحمامدة (62 عاما) وسليمان عيد الهذالين (75 عاما)، وفق ذات المصدر.

 

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق