أخبار اليمن

سيول الأمطار تجتاح احد مخيمات ألاجئين وتتسبب في وفاة طفل وتشريد 200 أسرة

توفي طفل في الرابعة من عمره ظهر أمس بمخيم النازحين بمحافظة عمران متأثرا?ٍ من الصقيع الناجم عن السيول الغزيرة التي اجتاحت المخيم وتسببت في تشريد ساكنيه وإصابة أطفال آخرين بحالات مختلفة .
وذكر شهود عيان أن تدفق الأمطار خلال اليومين الماضيين بشكل كثيف على ساحة المخيم الذي يقع على مجرى للسيول أدى إلى تشريد أكثر من 200 أسرة في العراء بعدما غمرت الأمطار المخيمات ودمرت مؤنهم الغذائية.
مشيرين إلى أن وقوع المخيم في أراضي زراعية ومنحدر للسيول اجبر السكان على الانتقال إلى العراء للنجاة بأرواحهم من غزارة الأمطار المصحوبة بالصواعق الرعدية التي تشهدها المدينة منذ أمس الأول .
النازحون من جانبهم دعوا قيادة السلطة المحلية ولجنة الإغاثة بالمحافظة والمنظمات العاملة في هذا المجال الى سرعة تقديم المساعدات العاجلة والمعونات اللازمة لهم في اقرب وقت ممكن نظرا لما قد يتعرض له الأطفال والنساء من مخاطر محتملة جراء البرد القارس الذي اثر على حالتهم البدنية والصحية وما قد يترتب عليها من وضع كارثي محتمل .
مطالبين الجهات المعنية بسرعة إنقاذ ما تبقى من النازحين وتوفير المعونات اللازمة والضرورية بالإضافة إلى سرعة نقلهم من المخيم الأول الذي اجتاحته السيول خلال اليومين الماضيين .
من جانبه أكد منسق المنظمات الدولية في المحافظة /يحي طواف على اهتمام السلطة المحلية بالمحافظة ولجنة الإغاثة بأوضاع النازحين ومعالجة المشاكل المترتبة جراء السيول التي شهدتها إحدى المخيمات بمدينة عمران .
مشيرا إلى أن توجيهات محافظ المحافظة كهلان مجاهد أبو شوارب قد شددت على سرعه معالجة الوضع السلبي القائم في المخيم خصوصا وأن الظروف المناخية تشهد هذه الأيام تقلبات وتساقط غزير للأمطار من حين لأخر وهو ما يستدعي نقل المخيم واختيار ارض مناسبة جديدة لإيواء النازحين

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق