أخبار اليمن

توجيهات عليا باستخدام القوة لمنع المظاهر المسلحة بصنعاء

فرضت السلطات الأمنية إجراءات أمنية إضافية وغير مسبوقة لتعزيز التدابير الاحترازية المفروضة على منافذ العاصمة صنعاء وكافة الشوارع والأحياء المحيطة بمكان انعقاد مؤتمر الحوار الوطني عقب تعرض رئيس مصلحة أراضي وعقارات الدولة لمحاولة اغتيال هي الثانية في العاصمة خلال أقل من 48 ساعة .
وانتشرت مجاميع أمنية وعسكرية إضافية في كافة الشوارع الرئيسية بالعاصمة صنعاء بالتزامن مع إغلاق الشارع الرئيسي المؤدي إلى محيط فندق ” موفمبيك صنعاء ” الذي تنعقد فيه جلسات مؤتمر الحوار الوطني واستحداث العديد من حواجز التفتيش في الشوارع والأحياء المتاخمة للأخير.
وأكدت مصادر أمنية مطلعة أنه تم احتجاز العديد من المسلحين القبليين أثناء محاولتهم الوصول الى مكان انعقاد مؤتمر الحوار الوطني بالترافق مع تدشين حملة أمنية موسعة لمنع حمل وحيازة السلاح في الأماكن العامة وتشديد تدابير الرقابة الأمنية المفروضة على المنافذ البرية للعاصمة صنعاء.
وكشفت المصادر عن صدور توجيهات عليا بمنع أي مظاهر مسلحة بالعاصمة صنعاء والتعامل بصرامة مع أي محاولات لاختراق حظر حمل وحيازة السلاح في العاصمة المفروض منذ انطلاق جلسات مؤتمر الحوار الوطني في الـ 18من الشهر الجاري .
ومنعت قوات أمنية مكثفة تابعة للأمن المركزي مجاميع قبلية مسلحة مرافقة لعدد من الوجاهات القبلية من دخول الساحة الأمامية لفندق الموفمبيك كما بادرت قوات مماثلة تم توزيعها في العديد من الشوارع الرئيسية بالعاصمة إلى فرض تدابير تدقيق غير مسبوقة على هويات سائقي السيارات ووثائق ملكية المركبات والشاحنات المختلفة بالتزامن مع حظر التجوال في شوارع العاصمة للسيارات المموهة والمزودة باللاصقات التي تحجب الرؤية.

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق