أخبار اليمن

منسق الإغاثة في حالات الطوارئ بالامم المتحدة يطلق تحذيرا جديدا بشأن اليمن

شهارة نت – تقرير :

اعلنت الأمم المتحدة إن نحو سبعة ملايين شخص في اليمن يعانون من نقص التغذية أو لا يعرفون كيف سيحصلون على وجبتهم القادمة.

واوضح ستيفان أوبراين، وكيل الأمين العام للشؤون الإنسانية، ومنسق الإغاثة في حالات الطوارئ، في مكالمة هاتفية مع الصحافيين في نيويورك، أثناء رحلته التي قام بها لليمن اليوم الأربعاء أن أكثر من يعانون الجوع في اليمن يعيشون في مناطقه الشمالية، في اشرة الى الحصار المفروض على تلك المناطق من قبل تحالف العدوان السعودي.

وقال أوبراين إن الظروف التي يعيشها هؤلاء صعبة وتزداد سوءاً.

وتعاني اليمن من وضع كارثي على المستوى الإنساني حيث يواجه ملايين اليمنيين الجوع ولا يستطيعون الحصول على رعاية طبية.

وشدد أوبراين على ضرورة تعزيز الجهود الرامية لدعم المساعدات الإغاثية وقال: “نسعى لتوسيع هذه الجهود بشكل واضح حتى لا يتردى الوضع الإنساني هناك”.وأوضح المسؤول الأممي أنه لم يكن من الممكن حتى الآن سوى تزويد ثلاثة إلى أربعة ملايين شخص يعانون من خطر المجاعة بالسلع الأكثر إلحاحاً مرة كل شهرين.

كما أشار أوبراين إلى أن مناطق أخرى في اليمن، التي يبلغ تعداد سكانها نحو 27 مليون نسمة، تعاني من نقص في المواد الغذائية.

وكان وكيل الأمين العام للأمم المتحدة للشؤون الإنسانية ستيفن أوبراين دار برفقة عدد من المسؤولين بالمنظمة محافظة تعز للاطلاع على أوضاع المدنيين في المحافظة في ظل استمرار الحصار والعدوان السعودي وارتفاع أعداد الضحايا والنازحين.

وفي طريقهم إلى تعز، قام المرتزقة بإطلاق القذائف والصواريخ، مما إدى إلى قطع الطريق ومنعهم من دخول مدينة تعز.

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق