عربي ودولي

أوباما يعلن نقل سجن جوانتانامو إلى اليمن وأمريكا تعترف بقتل العولقي

في خطوة مفاجئة.. صرح الرئيس الأمريكي باراك أوباما اليوم الخميس بأنه سوف يرفع الحظر المفروض على ارسال المحتجزين من السجن في خليج جوانتانامو إلى اليمن في إطار تكثيف جهوده لإغلاق السجن.

وفي كلمة له بشأن السياسة الخارجية في جامعة الدفاع الوطني في واشنطن? قال اوباما انه بعد افغانستان لا يجب ان تخوض الولايات المتحدة حربا بلا نهاية على الارهاب وانما يجب ان تفكك شبكات ارهابية معينة تهدد اميركا.

واضاف “امتنا ما زالت مهددة من الارهابيين.” وتابع “لكننا يجب ان ندرك ان التهديد تحول وتطور عن ذلك الذي وصل الى شواطئنا يوم 9 سبتمبر.”

وحذر اوباما الخميس من ان حربا دائمة على “الارهاب” هي حرب “خاسرة سلفا” في غياب استراتيجية للتصدي لجذور التطرف.

واوضح الرئيس الاميركي في الخطاب الذي وضع فيه اطارا جديدا لاستراتيجية واشنطن في محاربة الارهاب أنه “لا يمكننا ان نلجأ الى القوة في كل مكان تتجذر فيه ايديولوجية متطرفة”.

واكد انه “في غياب استراتيجية تخفض التطرف من اساسه فان حربا دائمة على الارهاب باستخدام الطائرات دون طيار وفرق الكوماندوس او نشر قوات عسكرية? عملية خاسرة سلفا من شأنها تغيير وجه بلادنا”.

وتطرق اوباما في خطابه بجامعة الدفاع الوطني في واشنطن ايضا الى “الحرب السرية” التي تخوضها الطائرات بدون طيار في وقت تثير فيه هذه العمليات السرية التي تشن في عدة دول خارج مناطق النزاعات وتديرها وكالة الاستخبارات المركزية الاميركية (سي آي ايه) جدلا متزايدا.

وأعلن انه وقع مذكرة جديدة تحدد الظروف التي تستطيع خلالها الولايات المتحدة استخدام الطائرات من دون طيار في الخارج? وذلك في خطاب مخصص لاستراتيجية الولايات المتحدة لمكافحة الارهاب.

وتنص هذه المذكرة على ان الاشخاص المستهدفين بهذه الضربات ينبغي ان يشكلوا خطرا “وشيكا” على الاميركيين? موضحة ان هذه الضربات لا يمكن ان تحصل الا اذا كان من الصعوبة بمكان اعتقال المشتبه به.

وبحسب حصيلة الجمعية البريطانية لصحافة التحقيق فإن الهجمات بالطائرات بدون طيار التي قامت بها وكالة الاستخبارات المركزية الاميركية (سي آي ايه) اوقعت 3577 قتيلا منذ 2004 في باكستان بينهم 884 مدنيا.

وقبل الخطاب الرئاسي? كشفت الادارة الاميركية الاربعاء للمرة الاولى رسميا انها قامت بقتل الامام المتشدد انور العولقي وثلاثة مواطنين اميركيين اخرين في ضربات في الخارج منذ 2009 .

وفي رسالة الى الكونغرس عشية خطاب اوباما اقر وزير العدل اريك هولدر بان واشنطن استهدفت الامام العولقي في اليمن في ايلول/سبتمبر 2011.

وتؤكد مجموعات مدافعة عن حقوق الانسان ان مثل هذه الاغتيالات مخالفة للدستور وللقانون الاساسي للولايات المتحدة الذي يضمن للرعايا الاميركيين حق الاستفادة من محاكمة قضائية.

لكن وزارة العدل قالت انها اعدت حجة تضع اطارا لمثل عمليات التصفية هذه لاميركيين في الخارج.

وقال ديكسون اوزبورن من منظمة “هيومن رايتس فيرست” ان “السؤال الكبير هو الشفافية” مضيفا “ليس هناك من وصف واضح للاطار القانوني لبرامج الاغتيالات محددة الاهداف”.

واكد أوباما انه سيرفع القيود عن نقل معتقلين في سجن غوانتانامو في كوبا الى اليمن? منبها الى ان كلا من ملفات هؤلاء السجناء سيتم درسه على حدة.

وكرر اوباما عزمه على اغلاق غوانتانامو نهائيا? لافتا الى انه سيعين موفدا خاصا للإشراف على نقل السجناء? داعيا وزارة الدفاع الى تحديد موقع داخل الاراضي الاميركية سيتم فيه اجراء المحاكمات العسكرية الاستثنائية للمعتقلين الذين صدرت اتهامات بحقهم.

وينفذ 103 من المعتقلين في السجن العسكري الـ166 اضرابا عن الطعام? وهو وعد قديم سبق ان اعلنه خلال حملته الانتخابية لكن الكونغرس كان يقوضه حتى الان.

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق