أخبار اليمنأهم الأخبار

تأكيدا لـ” شهارة نت “.. قيادي في أنصار الله يهاجم ولد الشيخ ويؤكد عدم الاتفاق على مكان وزمان المفاوضات

شهارة نت – خاص :

 

أكد المبعوث الأممي إلى اليمن اسماعيل ولد الشيخ أحمد، الأربعاء 23 مارس/ آذار أن جولة مفاوضات جديدة ستنطلق بالكويت في 18 أبريل/ نيسان، لغرض إنهاء الحرب المستمرة في اليمن. فيما نفى عضو المكتب السياسي لأنصار الله محمد البخيتي

وقال ولد الشيخ في مؤتمر صحفي بنيويورك أن من اسماهم بـ أطراف النزاع في اليمن اتفقت على وقف لإطلاق النار يبدأ في منتصف ليلة 10 أبريل/ نيسان، مشددا على أن هذه الهدنة ستساعد على إدخال المساعدات الإنسانية إلى المناطق المحاصرة.

وأشار إلى أن الأمم المتحدة ستشرف على وقف إطلاق النار، معلنا “هذه بالفعل هي فرصتنا الأخيرة. الحرب في اليمن يجب أن تتوقف.”

وتابع المسؤول الأممي أن اجراءات بناء الثقة بين الأطراف ستكون صعبة، موضحا أن هذه المفاوضات ستتركز على عدة محاور، في مقدمتها انسحاب المليشيات والجماعات المسلحة من المدن وتسليم الأسلحة الثقيلة.

وكان عضو المجلس السياسي لأنصار الله محمد البخيتي أكد من جانبه أن موعد المفاوضات القادمة لم يتم البت فيه، مشيرا الى أن المفاوضات ما تزال قائمة بهذا الشأن.

واشار البخيتي الى تخوف الأمم المتحدة من تكرار ما حدث في جنيف 1 و2 نتيجة لعدم الاعداد الجيد.

وتأكيداً على ما نشره موقع شهارة نت من تحذيرات سابقة بشأن الدور المشبوه للمبعوث الأممي الجديد اسماعيل ولد الشيخ، قال البخيتي أن الامم المتحدة ليست طرف محايد في المفاوضات، متهما ولد الشيخ بالتقصير.

واوضح أن الاطراف اليمنية كانت على وشك التوصل الى اتفاق ابان المبعوث الأممي السابق جمال بنعمر، الا أن المبعوث الجديد ولد الشيخ لم يتحرك بشكل محايد منذ تعيينه.. مبيناً أن اليمن دخلت في مرحلة حوار جديد لا اساس له نتيجة لعدم قيام المبعوث الجديد باستكمال ما بدأه جمال بنعمر.

واتهم البخيتي، ولد الشيخ بالتقصير تجاه ما يجري في اليمن، مؤكداً أن تحركاته لم تكن على اعتباره مبعوثا للأمم المتحدة وإنما جاءت تحركاته مبنية على املاءات من السعودية.

وأضاف البخيتي في لقاءه مع قناة الميادين، الاربعاء، بأن ما حدث مع ولد الشيخ يأتي في اطار الضغوط والاغراءات السعودية لكسب مواقف الدول والمنظمات الدولية

 

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق