أخبار اليمنعربي ودولي

مجلة فرنسية تكشف عن الحرب القذرة للسعودية في اليمن

مجلة فرنسية تكشف عن الحرب القذرة للسعودية في اليمن

شهارة نت – وكالات

قالت مجلة فرنسية إن الحرب على اليمن التي بدأت في الـ26 مارس عام 2015 حرب دموية أدت إلى مقتل نحو 100 ألف شخص، ويواجه بسببها 90% من اليمنيين حالة طوارئ غذائية.
وتساءل فرانسوا سُودان، المدير الناشر لأسبوعية “جون أفريك” الفرنسية في افتتاحية عددها الصادر الأحد، تحت عنوان “الحرب القذرة للأمير بن سلمان”، إن كان ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان قد قرأ “سان-تزو”، وهو جنرال وخبير عسكري صيني ذاع صيته بسبب عبقريته العسكرية التي اشتهر بها ومقالاته العسكرية الاستراتيجية التي حملت اسم كتاب “فن الحرب”.
وأوضح الكاتب أن أحد المبادئ التي يدرسها “سان-تزو” هو أن خوض “الحرب بالاعتماد على الآخرين يصعب تحقيق الانتصار فيها”، وهذا ما اعتاد عليه السعوديون منذ فترة طويلة.
وبين أن معظم المرتزقة الذين أرسلتهم السعودية إلى اليمن هم من السودان، وتتراوح أعدادهم بين 10 آلاف و14 ألف مجند، بمن فيهم شباب دارفور، وتم إرسالهم بموجب اتفاق سري بين بن سلمان والدكتاتور المخلوع عمر البشير، لافتا إلى أن بعض هؤلاء المرتزقة روى كيف يتجنب الضباط السعوديون الاقتراب من الحدود، فهم لا يقومون بالحرب، بل يستأجرون حلفاء للقيام بالمهمة.
وطرح سودان عددا من الأسئلة وصفها بالمشروعة” قائلا: “لماذا تحتاج السعودية أحد أكبر مستوردي الأسلحة في العالم إلى المساعدة؟
وتساءل الكاتب لماذا هذا البلد (السعودية) الذي -على الورق- يمتلك أكثر الوسائل تطوراً للدفاع عن نفسه، يبحث باستمرار عن الحماية؟ لماذا يُجمع الخبراء على أن الجيش السعودي ليست لديه أية فرصة للانتصار على منافسه الإيراني، رغم أن ميزانيته العسكرية تفوق ميزانية الجيش الإيراني بخمسة أضعاف؟

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق