كاريكـاتيـــر

شباب جنوبيين يلتقون مستشار السفارة الفرنسية بصنعاء

التقى عدد من شباب الجنوب المعصميين في ساحة التغيير بصنعاء مساء الثلاثاء الماضي بالمستشار الأول بالسفارة الفرنسية جان لوي جير ودي?وطرحوا عليه مجموعة من الأفكار والرؤى الخاصة بالقضية الجنوبية التي تعد حسب المستشار أهم واكبر القضايا في اليمن .

وفي مستهل اللقاء الذي جاء بناء على طلب السفارة الفرنسية بصنعاء عرف الشباب الجنوبيون بالقضية الجنوبية واستعرضوا جانب من معاناة الجنوبيين وما طالهم من ظلم وإقصاء وتهميش منذ حرب 1994م الغادرة بشعب الجنوب ومن قبله مشروع الوحدة العظيم حد تعبيرهم?مجمعيين على إن ما أعقب ذلكم التاريخ هو أسوء ما عاشه الجنوبيون على الإطلاق.

وقال شباب الجنوب للمستشار الأول بالسفارة أنهم في تحالف أبناء الجنوب بصنعاء قد تداعوا من كل المحافظات الجنوبية لنصرة الثورة الشبابية السلمية التي تعد امتداد طبيعيا للحراك الجنوبي السلمي? وجاء لتعبير عن تأيد الجنوبيين للثورة السلمية? وكذا تطلعاتهم في دولة مدنية حديثة يسودها النظام والقانون?غير أنهم ليسوا أوصياء على شعب الجنوب او مخولين بالحديث عنه في هذا اللقاء?والرأي الأول والأخير فيما يخص حل القضية الجنوبية للشعب المرابط هناك وبالصيغة التي يرتضيها.

وقدم خلال هذا اللقاء أبناء الجنوب للسفارة الفرنسية تقريرا مفصلا عن الانتهاكات التي تعرض لها شعب الجنوب خلال العشرين السنة الماضية يتضمن 12023 شهيدا. سقطواخلال تلك الفترة منهم 814شهيدا سقطوا منذ العام 2007م الى جانب 5027جريحا كما تضمن التقرير 50000الف معتقل جنوبي وعلى رأسهم المناضل الكبير حسن باعوم ?مطالبين في ذات الوقت بفك أسره على وجه السرعة مراعاة لحالة الصحية على اقل تقدير? كما أجمل التقرير العاملين والموظفين في القطاعين المدني والعسكري الذين سرحوا من الوظيفة وأحيلوا للتقاعد قسرا بعدد”989,200 “عاملا وموظفا? الى جانب قائمة بالمؤسسات الخدمية والإنتاجية التي نهبت وطالها التدمير.

من جانبه أبدى المستشار الأول بالسفارة الفرنسية تفهما كبيرا لكل ما طرح وقال إن القضية الجنوبية لها وضعها الخاص وحلها سيكون منفصلا عن باقي القضايا الوطنية الأخرى.

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق