أخبار اليمن

البرلمان الأوروبي يحذر من مخطط الامارات بشأن سقطرى ويتهم بن زايد وبن سلمان بتدمير اليمن

شهارة نت – بروكسل

عقدت اللجنة الفرعية لحقوق الإنسان، (DROI) واللجنة الفرعية المعنية بالتنمية (DEVE) في برلمان الاتحاد الأوروبي، في بروكسل جلسة استماع رسمية حول الوضع في اليمن.

وكشف عدد من المشاركين في اجتماع اللجنة الفرعية لحقوق الإنسان، واللجنة المعنية بالتنمية في برلمان الاتحاد الأوروبي، عن جملة من الجرائم التي قامت به السعودية والإمارات في العدوان على اليمن.

وشدد المتحدثون على أهمية القرارات التي اتخذها البرلمان، بشأن الملف اليمني خاصة الداعي إلى فرض حظر على نطاق الاتحاد الأوروبي، لبيع الأسلحة للتحالف، الذي تقوده السعودية والإمارات.

ووصفوا قيام الإمارات بضم جزيرة سقطرى إليها، بأنه “غير قانوني” وأشاروا إلى أن هذه المسألة تجاهلتها وسائل الإعلام الدولية.

وقالت الصحفية المتخصصة بالسياسة الخارجية للدول، رولا جبريل الفائزة بجائزة الصحافة إن الحرب في اليمن، “هي كارثة من صنع الإنسان، والرجلان اللذان قاما بها هما محمد بن سلمان آل سعود من المملكة العربية السعودية، ومحمد بن زايد آل نهيان من دولة الإمارات العربية المتحدة”.

وأضافت جبريل: “ما كانت هذه الحرب لتكون لولا الدعم البريطاني والإمريكي، على المستويين الدبلوماسي والمادي، ولقد تركت هذه الحرب الدائرة 22 مليون شخص في حاجة ماسة للمساعدات”.

من جانبها أكدت البروفيسورة فاريان صباحي الدكتورة في السياسة والدين من جامعة جون كابوت، في روما على مسؤولية أوروبا، عن هذه الحرب وعلى الجانب الإنساني لها.

وقالت إن السبب في هذه الأزمة “راجع إلى قرار من محمد بن سلمان، بتدمير بلد ما وقتل سكانه المدنيين وتدمير التراث الثقافي بما في ذلك المواقع الأثرية التي يعود تاريخها إلى مئات السنين”.

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق