وزير الزراعة ومحافظ ذمار يناقشان الوضع الزراعي في المحافظة

وزير الزراعة ومحافظ ذمار يناقشان الوضع الزراعي في المحافظة

- ‎فياﻹقتـصاديـــة

شهارة نت – ذمار

ناقش وزير الزراعة والري المهندس عبدالملك الثور خلال لقائه الخميس، محافظ ذمار محمد المقدشي، الوضع الزراعي في المحافظة وإمكانية تنفيذ أنشطة ومشاريع زراعية لتعزيز دور هذا القطاع في الأمن الغذائي.

وتطرق اللقاء إلى الجوانب المتصلة بإيجاد آلية تنسيقية لدعم أنشطة الإنتاج الزراعي والتركيز على دعم إنتاجية محاصيل الحبوب الغذائية والمحاصيل الزراعية الأخرى بالمحافظة.

وخلال اللقاء أكد وزير الزراعة، استعداد الوزارة توفير 100 ألف شتلة من أشجار البن وتوفير كميات من البذور المحسنة والتي سيتم توزيعها على المزارعين بأسعار مدعومة إلى جانب إنشاء خزانات وبرك صغيرة لحصاد مياه الأمطار للاستفادة منها في ري المحاصيل.

ولفت وزير الزراعة إلى أن الوزارة ستقوم بإعداد دراسات لتنفيذ قنوات تصريف المياه للسدود لاستغلالها في ري المساحات والأراضي الزراعية المنتشرة في أودية وقيعان المحافظة باعتبار ذمار من المحافظات الزراعية التي تشتهر بزراعة المحاصيل الزراعية والحبوب الغذائية والبن.

من جانبه ثمن محافظ ذمار دعم وزارة الزراعة واهتمامها بمتابعة تطوير النشاط الزراعي في المحافظة.

وأكد المحافظ الحرص على تعزيز التنسيق لدعم أنشطة وجوانب الإنتاج الزراعي بما يسهم في تحسين مصادر الدخل المعيشي للأسر الزراعية في محافظة ذمار خاصة بالمناطق الريفية.

بدوره استعرض مدير مكتب الزراعة بذمار المهندس هلال الجشاري، الاحتياجات الطارئة للقطاع الزراعي بالمحافظة ومنها توفير بذور الحبوب وأهمها القمح بسعر مدعوم للمزارعين.

ولفت الجشاري إلى أن من احتياجات القطاع الزراعي بالمحافظة ترميم الحواجز والسدود وعمل قنوات ري للسدود التي تحتاج إلى التدخل وتزويد المشاتل ومكتب الزراعة والمراكز الإرشادية والبيطرية بمنظومات طاقة شمسية وتأثيث مبنى ومعامل مختبرات إدارة الوقاية، وتنفيذ حملات بيطرية طارئة ودعم زراعة وإكثار البن وأشجار الفاكهة وإنشاء مشاتل زراعية .

حضر اللقاء وكيل وزارة الزراعة لقطاع تنمية الإنتاج الزراعي المهندس علي عبدالكريم الفضيل وعدد من أعضاء مجلس النواب من أبناء المحافظة.

شارك