البرلمان الأمريكي يحقق في العلاقة غير الشرعية بين ترامب وولي عهد السعودية

البرلمان الأمريكي يحقق في العلاقة غير الشرعية بين ترامب وولي عهد السعودية

شهارة نت – وكالات

كشف الرئيس المرتقب للجنة المخابرات بمجلس النواب الأمريكي آدم شيف إن برلمانيين في اللجنة سيفتحون تحقيقا بشأن تعامل الرئيس دونالد ترامب مع السعودية وذلك فيما يخص الحرب على اليمن وكذا حادث قتل الصحفي السعودي جمال خاشقجي.
واشار شيف الى أن هذا التحقيق يأتي في إطار ”مراجعة دقيقة“ للعلاقات الأمريكية السعودية والتي ستتغير ابتداءا من العام المقبل بناءا على المعطيات والنتائج التي سيتمخض عنها التحقيقات.
وقال النائب آدم شيف وهو أكبر ديمقراطي باللجنة، مرشح لرئاستها في يناير عندما يتولى حزبه السيطرة على مجلس النواب بعد مكاسبه في انتخابات الكونجرس التي جرت في وقت سابق من نوفمبر، قال لصحيفة واشنطن بوست في تقرير نشر امس الجمعة إن اللجنة ستحقق في تقييم المخابرات الأمريكية لمقتل خاشقجي، وأيضا الحرب في اليمن، واستقرار الأسرة السعودية الحاكمة، وتعامل المملكة مع منتقديها ومع الصحافة، وقضايا أخرى.
وقال شيف إن اللجنة ستراجع ما خلصت إليه (سي.آي.إيه) وأيضا ما إذا كانت العلاقات المالية الخاصة لترامب مع السعوديين أثرت في تعامله مع القضية كرئيس.
ورفض ترامب تقييم وكالة المخابرات المركزية (سي.آي.إيه) بأن اغتيال خاشقجي تم بأوامر مباشرة من ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان الحاكم الفعلي للمملكة.
وكان ترامب، الذي لا يزال يمتلك استثمارات خاصة بعد وصوله للرئاسة لكنه لا يديرها في الوقت الحالي، قال في عام 2015 إنه كسب ”مئات الملايين من الدولارات“ من مشتريات سعودية.

شارك