البرنامج الوطني لمكافحة الإيدز يعقد اللقاء الثاني التشاوري لمناقشة تطوير الإسترتيجة الوطنية لمكافحة الإيدز باليمن

البرنامج الوطني لمكافحة الإيدز يعقد اللقاء الثاني التشاوري لمناقشة تطوير الإسترتيجة الوطنية لمكافحة الإيدز باليمن

- ‎فيالصحــة والبيئة

شهارة نت – صنعاء /.اكرم الاشول

نظم البرنامج الوطني لمكافحة الإيدز اليوم الأحد بالعاصمة صنعاء اللقاء التشاوري (الثاني) بمشاركه جهات امنية وقضائية وعدليه والجهات الوطنية الأخرى وذالك حول تطوير الاستراتيجية الوطنية لمكافحة الإيدز 2018م برعاية وزير الصحة العامة والسكان الدكتور / طه المتوكل

وفي اللقاء أكد الدكتور محمد عدلان مدير عام المركز الوطني للأمراض والرصد بوزاره الصحه العامه والسكان مديرعام مكافحه الأيدز.
علئ أهمية اللقاء وما يحتوية من إستراتيجية واضحة حول مكافحة الإيدز في اليمن لا سيما في مثل هذه الظروف الإستثنائية التي تمر بها البلاد

وحث الدكتور عدلان جميع المشاركين في اللقاء إلى بلورة كل الافكار و الاقتراحات التي ستطرح في اللقاء وتحويلها نقاط عملية وتوصيات يُعمل بها على أرض الواقع حيث وأننا نمر بمرحلة تستدعي منا الوقوف وقفه جادة لمكافحة هذا الوباء القاتل

وأشار محمد عدلان بأن البرنامج يعتزم خلال المرحلة القادمة فتح عشرة مراكز لتوزيع الأدوية المجانية الخاصة بمرضى الإيدز في عشر محافظات يمنية ضمن الاستراتيجية التي وضعتها وضعتها إدارة البرنامج خلال العام 2018م

وأوضح مدير عام البرنامج بأنهم يعانو من شح في الموازنة العامة وقلة الدعم اللازم الذي يتلقاه البرنامج الوطني لمكافحة الإيدز خلال السنوات الثلاث الأخيرة مقارنة بميزانية في عام 2010م والذي وصلت موازنة البرنامج في ذلك الحين الى 12 مليون دولار دون أن تحقق الحكومات السابقة وقيادات البرنامج في تلك الأعوام اي إنجاز أو نتائج إيجابية ملموسة تذكر لصالح البرنامج.

وخرج اللقاء التشاوري بجملة من التوصيات الهامة والتي تم تلخيصها على النقاط التالي :
1- تشكيل لجنة مصغرة من الأمن القومي والأمن السياسي ومجلس القضاء الأعلى ووزارة الداخلية ووزارة الشؤون القانونية برأسة القاضي عبدالرحمن المتوكل
2- بناءً على المادة 21 تشكل من وزارة الدخلية والأمن القومي والبرنامج الوطني بكل ما يتعلق بما قبل الإصابة وكذلك معالجة الإختلالات المتغيبة عن الدولة
3-انشاء مركز مشورة وفحص في كلاً من الجوازات ومصحلة السجون ودار الأحداث ومعسكرات اللاجئين والمحاجر الصحية
4- يتم عمل مسوحات للجهات المستهدفة والمسببه للفيروس بفريق مشكل بناءً على غرفة العمليات

5- لا تتم عملية اي مسح ميداني حتى يتم التشاور مع غرفة العمليات
6- حث جميع المختبرات الطبية تبليغ الجهات المعنية بكل الحالات التي تكتشفها او تصل اليها بصوره سريعه.

7-السيطره الكامله علئ البئره التي يتم إكتشافها او التبليغ عنها في حينه وبأسرع وقت

8-اختيار منسق رئيسي لغرفة العمليات وأعضاء رسميين من الجهات المعنية وذات الصلة كوزارة الداخلية ، والأمن القومي ، والأمن السياسي ، ومصلحة السجون ، والبرنامج الوطني لمكافحة الإيدز ، إضافة الى النيابة العامة.

الجدير بالذكر بأن الجلسة الثالثة للقاءات التشاورية التي ينظمها البرنامج الوطني لمكافحة الإيدز ستعقد خلال الأيام القادمة بعد جلستين عقدتا خلال شهر أكتوبر الجاري.

.

شارك