العون المباشر بالتعاون مع Q8Ping تتكفلان بمعالجة (3133) مريضاً خلال مخيم النور الـ 27

العون المباشر بالتعاون مع Q8Ping تتكفلان بمعالجة (3133) مريضاً خلال مخيم النور الـ 27

- ‎فيمحافظات

شهارة نت – صنعاء

تكفلت العون المباشر ـ مكتب اليمن بالتعاون مع Q8Ping ” تبرعات ليلة 29 رمضان ” بمعالجة (3133) و إجراء (209) عمليات جراحية لإزالة المياه البيضاء وزراعة العدسات في مديرية همدان بمحافظة صنعاء من خلال مخيم النور الطبي المجاني الـ 27 لإزالة المياه البيضاء وزراعة العدسات .

وأوضحت المتخصصة في مجال العمل الإنساني مديرة مكتب اليمن لدى العون المباشر أن مخيمات النور الطبية المتنقلة في مختلف مناطق اليمن تزيد فرص وصول السكان الأكثر ضعفاً للخدمات الصحية لرعاية العين بالقرب من المناطق التي يعيشون فيها وبالذات مع قلة المراكز المتخصصة بطب وجراحة العيون .

وأكدت استمرار العون المباشر في دعم دولة اليمن الشقيق لتنفيذ استراتيجيتها الوطنية لمعالجة الأسباب والتوعية الصحية للمجتمع لحفظ البصر والمحافظة على العين ورعايتها عبر المخيمات المجانية .

وأشارت العسعوسي إلى أن المناطق الريفية والنائية في اليمن تعاني من انعدام الخدمات الصحية الأساسية، حيث تدهور الوضع الصحي في هذه المناطق بسبب استمرار الصراع في البلد ما يتطلب مزيد من الجهد والتنسيق لإيصال الخدمات الصحية والأدوية إلى محتاجيها .

ووفقاً لخطة الاستجابة الإنسانية التي أطلقتها الأمم المتحدة تبلغ احتياجات القطاع الصحي في اليمن (572.4 ) مليون دولار ، لم يتم توفير سوى 2% منها .

المنسق لدى العون المباشر فريد الدهمشي أكد أن المخيم الذي أقيم في الفترة من 8 ـ 13 أغسطس الجاري استقبل الآلاف من مرضى العيون وأجرى الفحوصات الطبية والمعاينة لـ (3133) مريضاً ، وعمليات سحب المياه البيضاء وزراعة العدسات لـ (209) مرضى .

ونفذ المخيم فريق طبي وجراحي من البرنامج الوطني لمكافحة العمى التابع لوزارة الصحة العامة والسكان في مستشفى 22 مايو التعليمي بمديرية همدان بالتنسيق مع السلطة المحلية ومكتبي الصحة العامة والتخطيط والتعاون الدولي بمحافظة صنعاء .

وأشار إلى أنه تم توزيع الأدوية والنظارات الشمسية مجاناً على ( 209) مرضى بالإضافة إلى التوعية والتثقيف بأمراض العيون .

وقالت العسعوسي : نشكر كل من ساهم في إنجاح المخيم وتقديم الرعاية الصحية للمستفيدين منه سواء في الدعم أو الإشراف والتنفيذ وتسهيل مهمة فريق العون المباشر والفرق الطبية والتطوعية .

شارك