السيد عبدالملك الحوثي يكشف عن كلمة السر في الساحل الغربي

السيد عبدالملك الحوثي يكشف عن كلمة السر في الساحل الغربي

شهارة نت – صنعاء :

كشف السيد عبدالملك بدرالدين الحوثي، عن كلمة السر التي يستخدمها تحالف العدوان السعودي ومرتزقته في معركته في اليمن وخاصة في الساحل الغربي.

واوضح الحوثي أن الانتصارات الوهمية والتضخيم الاعلامي الذي يعتمد عليه العدوان ومرتزقته في تصوير انتصاراته الزائفه في المعارك هي كلمة السر التي يعتمد فيها على تجنيد المرتزقة والدفع بهم الى المحرقة.

واكد ان على ابطال الجيش واللجان الشعبية الى استغلال التقدم الذي احرزه العدوان ومرتزقته على الساحل الغربي لليمن، باعتبارها منطقة مفتوحة ويسهل فيها تصيد المدرعات والزحوفات التي يقوم بها المرتزقة وقوات تحالف العدوان.
وقال في كلمة متلفزة القها مساء اليوم الأحد، أن الشهيد الرئيس صالح الصماد، عندما قام بزيارة محافظة الحديدة، كان يدرك طبيعة الاستهداف الأمريكي للمحافظة. مبينا أن تهامة هي أمانة الشهيد الرئيس الصماد على عاتق الشعب اليمني.
وأضاف قائد الثورة، أن العدو يستطيع أن يفتح معركة في الحديدة لكن يستحيل عليه أن يحسمها، مشيراً إلى ان أي اختراق للعدو يمكن تطويقه بالتكاتف الشعبي والقبلي إلى جانب الجيش واللجان،.
واشار السيد الحوثي الى أن قرار معركة الساحل الغربي، في محافظة الحديدة، قرار أمريكي، وأمريكا هي من تشرف عليها وأن قوى العدوان والمرتزقة مجرد جنود فيها.. داعيا أبناء تهامة وكل أبناء الشعب اليمني، إلى عدم القلق والإطمئنان والتماسك، في هذه المعركة، والاستمرار في تحمل المسؤولية والتحشيد والتجنيد وتنشيط منتسبي الجيش والتحرك الجاد مع أبناء القبائل.
كما أكد السيد عبدالملك الحوثي، ان تكتيكات العدو في جبهة الساحل الغربي، تكتيكات صبيانية ستفشل ويمكن أن تسقط أمام الثبات العسكري والتماسك الشعبي، مشيراً إلى أن العدو يسعى لإعطاء كل خطوة أكبر من حجمها.
وشدد السيد القائد على ضرورة مواجهة تحركات العدو وحربه الإعلامية ذلك بالتحرك الجاد في المجال التعبوي والإعلامي، محذراً من التقصير والتفريط والإرباك والقلق، وإني لأرى شعبنا اليوم في وضعية أفضل تساعده على الصمود والثبات
وقال: إن الشعب اليمني يخوض اليوم معركته في مواجهة الغزو الأجنبي بأفضل من أي وقت مضى في تاريخ مواجهة الغزاة، مشددا على أنه لا قلق أبدا مع الاستمرار في تحمل المسؤولية والتحشيد والتجنيد وتنشيط منسبي الجيش والتحرك من أبناء القبائل، حذر في الوقت نفسه من التقصير والتفريط والإرباك والقلق، مجددا التأكيد بالقول “إني لأرى شعبنا اليوم في وضعية أفضل تساعده على الصمود والثبات”.
وذكر السيد عبدالملك أن التماسك والاطمئنان في هذه المعركة هي أهم نقطة، وأن تكتيك العدو سيفشل، لافتا إلى أن: العدو يسعى لإعطاء كل خطوة أكبر من حجمها، وأنه يجب مواجهة ذلك بالتحرك التعبوي والإعلامي.
وأوضح بالقول: من موقع مظلوميتنا معنيون بالصمود والاستبسال بوجه الغزاة والمرتزقة، مؤكدا أن البريطاني استخدم تاريخيا السعودية لاحتلال معظم محافظة الحديدة، لكن تحرُّك أبناء الحديدة والقبائل دحر الأعداء. مشيرا إلى أن المعركة في الساحل هي معركة أمريكية بامتياز وجنودها مرتزقة.
ونوه الى ان التصريحات الأمريكية والإسرائيلية تكشف وتزيد الوعي بطبيعة العدوان على اليمن
وقال: السعودي والإماراتي افتضح في العدوان على اليمن أكثر من أي وقت مضى وانكشف ارتباطه بالأمريكي والإسرائيلي

شارك