عربي ودولي

عاصفة تغريدات على تويتر تحت عنوان زوال اسرائيل

شهارة نت – وكالات

بعد أن أعلن دونالد ترامب موقف الولايات المتحدة من الاعتراف بالقدس عاصمة للكيان الصهيوني، شهد العالم سلسلة من الإدانات لقادة الدول الكبرى في العالم.
وكانت الأخبار مفاجئة إلى حد ما لأن أكبر السياسيين في العالم أعربوا عن قلقهم إزاء ذلك، وكما أعربوا عن قلقهم أيضا إزاء الطريقة التي سيتعامل فيها العالم الإسلامي مع هذا الموضوع، ولكن في هذه المواضيع، لا يمكن لأحد أن يعبر عن غضبه وكراهيته للكيان الصهيوني مثل شباب الدول الإسلامية،ففي الواقع قام هؤلاء الشباب الناشطين في الفضاء الإلكتروني في البلدان الإسلامية بما لم يقم به قادتهم إزاء مواقفهم ضد إسرائيل واستطاعو أن يتولوا حملات اعلانية كبيرة على الفضاء الالكتروني.

ولعل أهم سبب لتشّكيل هذه الحركات العفوية في الفضاء الالكتروني هي المواقف السلبية للسياسيين العرب في قمة الدول الإسلامية أو عدم تعامل القادة المؤثرين في العالم الإسلامي مع السياسات العدائية للولايات المتحدة والنظام الصهيوني ضد فلسطين بشكل مناسب، بل إن العالم الإسلامي يشهد اقتراب متزايد بين الكيان الصهيوني و السعودية،ولذلك فقد تعقدت الامور و المعادلات العالمية.

تويتر هو أهم نقاط نشاط هؤلاء الشباب، وليس هناك شك في أن عملهم على إينستاجرام والفيسبوك هو أيضا يستحق الاهتمام.

ووفقا لتقرير الاتحاد العالمي لوسائط الإعلام الإلكترونية ، فبعد دراسة للهشتاجات الهامة التي تم اطلاقها منذ بداية انطلاق القضية في مختلف البلدان الإسلامية، يمكن إستنتاج أن الغرض الرئيسي من هذه العاصفة هو زوال إسرائيل.

وقد بدأت أنشطة هؤلاء الشباب بإطلاق هاشتاغ #deleteisrael باللغة الإنجليزية ” واستطاعت ان تتصدر الترند في بعض البلدان مثل باكستان والهند واستطاعوا ايضاً أن يلفتوا الاهتمام للقضية الفلسطينية بشكل كبير مخصوصاً على التويتر.
ومن الجدير بالذكر أن الحملة التي تتقدم بخطى كبيرة ويبدو أنها اجتاحت شبكات فيسبوك وتويتر وإينستاجرام، ودخلت مرحلة جديدة للتأثير على المشهد العام لوسائط الإعلام.

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق