في الجبهة الشرقية وبالارقام.. ثلاثة اللوية مشاه من مرتزقة العدوان تم سحقها وتوّزعت دمائهم بين الجوف ونهم وشبوه وصرواح

في الجبهة الشرقية وبالارقام.. ثلاثة اللوية مشاه من مرتزقة العدوان تم سحقها وتوّزعت دمائهم بين الجوف ونهم وشبوه وصرواح

- ‎فيأخبار اليمن

شهارة نت – احمد عايض احمد :

منظومة إعلامية غازيه وارتزاقيه لاعهد لها بالاعلام الحربي ولاخبره لديها بحماية النفسيه والمعنويه والسمعه العسكريه لذلك تتوالى هزائم وخسائر الغزاه والمرتزقه لان الميدان العسكري لايقبل الا نقل الواقع الحقيقي بدون زياده او نقصان..منظومه مؤلفة من مئات الصحف والشاشات التلفزيونية والإذاعات والصحف والمواقع الإلكترونية، تردفها منظومات من الالاف العاملين المأجورين على وسائط التواصل الاجتماعي:تويتر وفيسبوك” ..كل هذا يفعله المايسترو وسيده، وفي ظنّهم بذلك أنهم سيكسبون المعركة العسكريه مع الجيش واللجان الشعبيه من خلال وسائل الإعلام الكبيره، وعبر ضخ الدعاية الكاذبه والمضلله والمفلسه نفسها من أكثر من طريق، عسى أنهم بذلك يحققون شيء ولكنهم فشلو..مثال على ذلك انتحار مرتزقة العدوان بالجبهه الشرقيه

الاسباب
في الجبهه الشرقيه “الجوف ونهم وصرواح وشبوه والبقع وضع الغزاه مرتزقتهم وتحديداً “حزب الاصلاح الارهابي” بين خيارين اما خوض معركة بانتحارضد الجيش واللجان الشعبيه لتحقيق انجاز عسكري اوقتلهم بالطائرات وسحقهم في كل مكان بايديهم ومطاردة البقيه كارهابيين باي مكان..سارع قادة حزب الاصلاح الارهابي وخصوصا المرتبطين بالنظام السعودي وعلى راسهم العجوز علي الاحمر ومن معه الى الزج بكافة مليشاتهم الى المعركه دفعةً واحده والبحث عن مقاتلين للمشاركه تزامن ذلك حملات اعلاميه كبرى للترويج للتقدم العسكري الوهمي الى صنعاء والى اللحظه وابرز المنغمسين بهذه الاكاذيب هو مراسل العربيه .الاعلام البحريني محمد العرب الذي باتت شخصيته الاعلاميه علامه مسجله كمراسل اعلامي كذوب ومثير للسخريه .. فماذا حدث
الزمن
منذ اربعين يوماً وتحديداً منذ بداية شهر سبتمبر2017 شن المرتزقه مئات الزحوفات العسكريه من عدة جبهات ومحاور بنهم والجوف وصرواح وشبوه والبقع.شارك في هذه الزحوفات وفق اعلام العدو 26 لواء تدخل سريع وقوات خاصه حديثة التخرج كتعزيز لقوات المرتزقه والغزاه المرابطه بهذه الجبهات حيث حظيت باسناد جوي كبير ومن جانب اخر كشف الاعلام الغازي والمرتزق ان العجوز الاحمر يقود المعارك بنفسه وبشكل مباشر وهذا يكشف مدى الرعب لدى قادة الاخوان الارهابيين من العدو السعودي اذا فشلوا بالمعركه وفعلا رمى حزب الاصلاح بكل اوراقه التي احتفظ بها لاماكن اخرى وهذه عاده اخوانيه ارهابيه لكن هذه الخطوه الاجباريه اتت من أجل البقاء بالنسبة حزب الاصلاح الارهابي خصوصا ان النظام السعودي فاقد صوابه وفي حاله هستيريه لن يرحم مرتزقته ابداً لذلك بات من الضروره المكروهه بالنسبة لقادة حزب الاصلاح هو ارضاء اسيادهم لكي لايقدموا على استهدافهم بالطيران وملاحقتهم وهذا يعني بالنسبة لهم حياة او موت ..
المكان
اندلعت المعارك الطاحنه في كل محاور الجبهه الشرقيه بدء من البقع مرورا بالجوف ثم نهم ثم صرواح ثم شبوه وانتهاء بمديرية ذي ناعم بمحافظة البيضاء التي لها خصوصيه وهي انها تحظى بدعم عسكري امريكي مباشر نظرا ان الذين يقاتلون الجيش واللجان في البيضاء ينتمون الى داعش احد اذرعة حزب الاصلاح الارهابيه الخاصه .بطبيعة الحال استمرت المعارك منذ اربعين يوما والى اليوم ولازالت مستمره حيث تصدى اسود الجيش واللجان الشعبيه لهذه الزحوفات اليائسه بكل بساله وجداره وكفاءه واقتدار وعزم وايمان واستطاع اسود الوطن الابطال ان يفشلوا جميع هذه الزحوفات الانتحاريه ويكسروها ويسحقوها سحق شمولي بل تجاوز الامر انهم حققوا انتصارات وانجازات عسكريه سواء جغرافيه او عملياتيه كبيره جدا ومن العيار الثقيل ولم تكن مفاجأه بالنسبة لنا لان اسود الجيش واللجان هم الاكفىء والاقدر والاشجع يمتلكون احترافيه عملياتيه وتخطيطيه في منتهى الدهشه والابداع في المقابل خوت وتيرة النفسيه والمعنويه الارتزاقيه الى أدنى درجات الاحباط المعنوي والانهيار النفسي والتمزق التنظيمي وبشكل ممنهج نتيجة الخسائر الثقيله التي تكبدوها والغير مقبوله بالمنطق والعلم
النتائج
خسر الغزاه والمرتزقه طيلة اربعين يوما بشكل اجمالي وبحصيله اوليه مثبته وموثقه وفق الاعلام الحربي واعلام الغزاه والمرتزقه مايقارب 3280 بين قتيل وجريح في ستة جبهات معارك رئيسيه على امتداد860 كم متعرج من قواعد الاشتباك والالتحام العنيف .حيث خسر الغزاه والمرتزقه مايقارب 673 قائد عسكري من قادة الصف الاول اضافة الى فقدانهم مئات الاليات العسكريه من اطقم ومدرعات ودبابات ومركبات اخرى نتيجة تدميرها من قبل رجال العز المرابطين ومن جانب اخر اغتنم رجال الجيش واللجان الشعبيه مئات الاطنان من الاسلحه والعتاد العسكري الغازي والمرتزق وهذا انجاز مضاف الى جانب الانجازات العسكريه الاخرى..في المقابل شكلت هذه النتائج المتخمه بالخسائر والهزائم بالنسبة للغزاه والمرتزقه كارثه عسكريه ثقيله لايمكن معالجتها بسهوله ابدا لذلك لجأ الغزاه والمرتزقه الى الاعلام من خلال بث اخبار انجازات وانتصارات وهميه وهذا نتيجة الافلاس وهي عادة وطبيعة المهزوم ان ينتقل من فشل عسكري الى فشل عسكري اخر …
الخسائر
خسائر الغزاه والمرتزقه كبيره ومتنوعه مابين خسائر بشريه واليه ونفسيه ومعنويه وماليه وجغرافيه واخلاقيه وتنظيميه واستراتيجيه .عموما..اقسى الخسائر التي صدمت الغزه هي الخسائر الجغرافيه فبديل التقدم الجغرافي نالوا الخساره الجغرافيه في شبوه والجوف ايضا تراكم الخسائر تعتبر ضربة نفسيه ومعنويه قاتله
للمشروع العملياتي الغازي بالجبهه الشرقيه ولها ارتدادات سلبيه على بقية الجبهات وهذا ماحدث فعلا لذلك كانت الخسائر الكبيره التي خسروها على عمليات عسكريه هي واضحه وباعترافهم مما جعل الهزيمه السوداء مرسومه على جباههم…اما الخسائر التي نالها المرتزقه والتي فعلا ارعبتهم هي الخسائر البشريه والاليه الكبيره التي تهدد بقائهم بل ومصيرهم ولربما تنتج عدوانيه غازيه غير متوقعه تجاه حزب الاصلاح الارهابي الذي خسر كل اوراقه ولا زال يخسر ماتبقى
التأثيرات
التأثير كبيره هي أثرّت الهزائم والخسائر التي نالها الغزاه والمرتزقه بالجبهه الشرقيه على بقية الجبهات ومن الواضح ان الاحباط والانهيار العملياتي بات لغة الميدان بالنسبة للغزاه والمرتزقه وابرز هذه الاثار انهيار مليشيات المرتزقه بمحافظة تعز حيث سيطر الجيش واللجان الشعبيه على جبل القوز وجبال الصوالحه ومنطقة الحصن بمحافظتي تعز-لحج اضافة الى سيطرة الجيش واللجان الشعبيه على عشرات المواقع العسكريه بجبهات ميدي والمخا ومصرع العشرات من الجنود السودانيين المرتزقه الى جانب مصرع المئات من المرتزقه الاخرين اذن هذه التأثيرات السلبيه سيطرت على صفوف الغزاه والمرتزقه بجبهات اخرى نتيجة الكارثه العسكريه التي اصابتهم بالجبهه الشرقيه

شارك