محافظات

نص المبادرة الوطنية الصادرة عن الملتقى الوطني للتغيير

بسم الله الرحمن الرحيم

إن الافتقار للقراءة الحقيقية لطبيعة التغيير داخل المجتمع اليمني مع إغفال التعاطي مع ذلك التغيير بكل مكوناته المهنية والاجتماعية ومتطلباته المدنية والحياتية والحقوقية والسياسية وغيرها قد أفرز في تراكمه جملة من المظاهر عجزت بكل القوى السياسية داخل السلطة وخارجها من إستخلاص الحقائق منها لإعادت صياغة المشهد السياسي منذ وقت مبكر.
واليوم يجسد المشهد المجتمعي حامل رؤية التغيير الوطنية بمفردات عبرت عنها كل ميادين الإعتصام في مختلف محافظات الجمهورية كان الشباب مصادر الإلهام والإرادة الحقيقية لإعادة صياغة ذلك المشهد .
ومع كل تلك المعطيات لازال الوطن ينزف بر?هان المكسب والخسارة بين القوى السياسية مع افتقارها مرة أخرى لقراءة طبيعة التغيير في سيناريو إدارة الأزمة الوطنية وفهم نتائج وخطورة ذلك برؤية مبكرة.
وحتى لا تنجرف البلاد نحو فرض لغة الواقع على حساب أرواح ودماء أبناء الوطن داخل المؤسسات العسكرية والأمنية وخارجها فإننا نضع هذه المبادرة الوطنية إيمانا?ٍ منا بعون الله وبثقتنا بمواقف كل الشرفاء الوطنيين حيثما كانوا داخل الوطن مع إستيعابنا الصادق لحقيقة المشهد الوطني بعيدا?ٍ عن لغة المكسب والخسارة .

حفظ الله الوطن وأعز أهله,,,

الموجهات الموضوعية للمبادرة الوطنية

1. إن مصلحة الوطن وأمنه وإستقراره يجب أن تعلو فوق كل المصالح الضيقة في مكاسبها والذاتية في توجهها نحو تصفية الحسابات السياسية على حساب الوطن وأبنائه.
2. إن المشهد العام للإعتصامات السلمية التي يقودها الشباب والتي بلغت مداها كل البلاد لايمكن تجاوزها أو إغفالها بعيدا?ٍ عن المشاركة في رسم مشروع التغيير الوطني وتحقيق إنجازاته على الواقع خلال المرحلة الإنتقالية .
3. إن الشرعية الدستورية بكل مكوناتها المؤسسية داخل الدولة قد فقدت قدرتها على معالجة أزمة المشهد الوطني بل أصبحت جزءا?ٍ من مكون الإشكالية الوطنية ? وهي عاجزة عن صياغة مخرج لأزمة الوطن على المدى المنظور بعيدا?ٍ عن زج البلاد في أزمات جديدة.
4. إن عدم إستيعاب السلطة وعجزها بكيفية التعامل مع حقيقة الغضب الشعبي بمظاهره السلمية ومطالبه المبكرة قد أستنهض متطلبات جديدة فرضت الشرعية الثورية كمصدر للخروج من الأزمة الوطنية ? ولايمكن صناعة أي معادلة خارج أسوار هذه الحقيقة وفقا?ٍ ومعطيات الواقع الحالي .
5. إن الخروج من الأزمة الوطنية مع ضمان أقل الخسائر في فاتورة الوطن تفرض مدخل الحوار لمخرج المبادرة الوطنية التي لا يستقيم أصلها اليوم إلا بالشرعية الثورية تحت سقف الإعتدال وحكمة مصلحة الوطن فوق الجميع والقبول بمصالح الأخرين التي لا تعيق مشروع التغيير وإمكانية تنفيذ مهام المرحلة الإنتقالية.
6. إن وجود مراقب دولي يشارك في التوقيع على المبادرة المتفق عليها مع الأطراف الوطنية لا يعني ذلك النقص بالمفهوم السيادي ولكنها ضرورة لخصوصية الواقع السياسي اليمني كضمانة لتنفيذ المبادرة الوطنية أمام المجتمع الدولي.

المبادرة الوطنية :

أولا?ٍ : تنازل الرئيس عن منصبه الرئاسي :
1. يتم الإتفاق بين الأطراف الموقعة على هذه المبادرة بتشكيل مجلس رئاسي إنتقالي .
2. إعلان رئيس الجمهورية التنازل عن منصبه الرئاسي ونقل صلاحياته لمجلس رئاسي إنتقالي تعلن أسماء أعضاءه وفقا?ٍ للقوام المحدد في المبادرة بعد إصدار إعلان دستوري .
3. بإعلان الرئيس بالتنازل يضمن له ولأسرته وأقاربه عدم الملاحقة والمساءلة القانونية.
4. إعلان مرحلة إنتقالية مدتها سنة شمسيه تبدأ من تاريخ تشكيل المجلس الرئاسي .

ثانيا?ٍ : تشكيل مجلس رئاسي إنتقالي :

– يتكون قوام المجلس الرئاسي من سبعة أعضاء يتم إختيارهم وفقا?ٍ والتالي :
1. عضوان يتم إختيارهم من المؤتمر الشعبي العام ويكون أحدهم رئيسا?ٍ للمجلس .
2. عضوان يتم إختيارهم من أحزاب اللقاء المشترك ويكون أحدهم نائبا?ٍ لرئيس المجلس .
3. ثلاثة أعضاء في عضوية المجلس يتم إختيارهما من قبل القيادة الشبابية كممثلين عنهم .

مهام المجلس في المرحلة الإنتقالية :

1. يتولى كافة صلاحيات رئيس الجمهورية في إدارة الدولة.
2. إقالة القيادات العسكرية والأمنية المرتبطة بصلة القرابة برئيس الجمهورية وغيرهم من القيادات التي يرى المجلس ضرورة إقالتهم لطبيعة المرحلة الإنتقالية على أن يتم إختيار القيادات البديلة من داخل تلك التكوينات العسكرية والأمنية .
3. حل مجلسي النواب والشورى .
4. تشكيل المجلس العسكري من القيادات والخبرات العسكرية.

5. تشكيل لجنة لإعداد مشروع الدستور وفقا?ٍ لمهامها وقوامها المحدد في المبادرة الوطنية على أن تتم المصادقة على مشروع الدستور من قبل المجلس قبل الإستفتاء عليه.
6. تشكيل اللجنة الوطنية للإنتخابات وفقا?ٍ لمهامها وقوامها المحددة في المبادرة الوطنية على أن تتم المصادقة على مكونات المشروع الإنتخابي من قبل المجلس الرئاسي.
7. إصدار عفو عام عن كل المتورطين با

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق