محافظات

بيان صادر عن الحزب الديمقراطي اليمني

بيان صحفي هام

بأسف بالغ وحزن عميق ينعي الحزب الديمقراطي اليمني شهداء الثورة المباركة الذين سقطوا في صنعاء وتعز وعدن يومي الأربعاء والخميس الماضيين ورووا بدمائهم الطاهرة تراب الوطن الغالي وسطروا أروع ملاحم البطولة والشرف من أجل التخلص من الدكتاتورية والطغيان .

وأمام تطورات المشهد السياسي اليمني وتداعياته المأساوية التي تؤكد يوما?ٍ بعد آخر أن المنظومة السياسية القائمة تقود البلد إلى الهاوية نؤكد أن استمرار الثورة الشبابية الشعبية من أجل إسقاط النظام والمتآمرين معه على الشعب هو الطريق الوحيد لبناء يمن ديمقراطي حر ومستقر بدولته المدنية الحديثة.

إن الحزب الديمقراطي اليمني وهو يؤكد رفضه المطلق للمبادرة الخليجية? يدعو أحزاب اللقاء المشترك إلى التوقف عن التحدث باسم شباب الثورة الشبابية وتنصيب نفسه وصيا?ٍ على الشعب وثورته السلمية وأن يترك الشباب والثوار في ساحات الحرية والتغيير يقررون بأنفسهم مستقبل ثورتهم باعتبار أن المبادرة الخليجية جاءت في وقت حرج وحساس لإجهاض الثورة وإنقاذ نظام صالح ومعاهداته واتفاقياته التي تنازل بموجبها عن أجزاء كبيرة من الأراضي اليمنية وباع بموجبها ثروات اليمن وخيراته , فضلا?ٍ عما اقترفه من جرائم وحرب وإبادة وتهميش وإقصاء لأبناء اليمن في الجنوب والشمال وفي كل أرجاء الوطن الأمر الذي يوجب محاكمته وأعوانه واسترداد حقوق وممتلكات الشعب اليمني .

إن الحزب الديمقراطي وهو يؤكد وقوفه مع الثوار ومطالبهم المشروعة يستنكر حملة الاعتقالات والاعتداءات التي تطال العديد من شباب الثورة في ساحة التغيير بصنعاء من قبل عناصر لجنة النظام والفرقة الأولى مدرع لأسباب حزبية بحتة.. ويدعو اللواء علي محسن الأحمر قائد الفرقة الأولى مدرع إلى الإفراج عن الشباب الثوار المعتقلين في الفرقة وعدم الانجرار وراء المخططات الحزبية التي تهدف إلى صبغ الثورة بلون?ُ سياسي واحد ومحاولة فرض سياسة الإقصاء والتهميش بشكل لا ينسجم مع أهداف الثورة ولا يختلف عن ممارسات النظام التي خرج الشعب اليمني ثائرا?ٍ عليها.

الحزب الديمقراطي اليمني – صنعاء

29/4/2011م

مقالات ذات صلة

إغلاق