عربي ودولي

الدوحة تعيد أحد دبلوماسييها إلى قطر بطلب من وزارة الخارجية الأميركية

شهارة نت – وكالات

قال مسؤولون أميركيون إن قطر وافقت على طلب وزارة الخارجية الأميركية نقل الدبلوماسي القطري محمد المدادي الذي أحدث بلبلة على إحدى الطائرات الأميركية، من مركزه وستعيده إلى قطر.

ونقلت صحيفة «واشنطن بوست» عن مسؤولين أميركيين أنه أثناء توجّه المدادي إلى واشنطن أمس الخميس يرافقه موظفون في السفارة القطرية، أوضحت وزارة الخارجية الأميركية للحكومة القطرية أنها ستعلن المدادي شخصاً غير مرغوب فيه وتطرده إذا لم يُنقَل من مركزه.
وقال المسؤولون إن قطر وافقت على ذلك، وستعيد المدادي إلى قطر.
وكانت السلطات الأميركية قد أطلقت سراح المدادي، وهو سكرتير ثالث في السفارة القطرية أمس بعد احتجازه لساعات لإثارته الرعب على متن طائرة أميركية بإشعاله غليوناً في حمام الطائرة وقوله لعناصر الأمن إنه «كان يحاول إشعال حذائه» وهو ما عُدّ تهديداً.
وفحص مسؤولو الأمن حذاءه، وتأكدوا من عدم وجود متفجرات، كذلك فتّشوا الطائرة جيداً ولم يعثروا على شيء.
ووقع الحادث يوم الأربعاء على متن طائرة تابعة لخطوط «يونايتد إيرلاينز» كانت في طريقها إلى مدينة دنفر بولاية كولورادو. وتوجهت على الفور طائرتان مقاتلتان من طراز «إف 16» لاعتراض الطائرة التي انطلقت مطار رونالد ريغان الدولي في واشنطن، واقتادتاها إلى دنفر بولاية كولورادو.
يشار إلى أن مسؤولي الأمن في المطارات والطائرات الأميركية يأخذون أي تعليق عن كلمات مثل قنبلة وحريق وتفجير وإرهاب على محمل الجد، وخصوصاً بعد تشديد الإجراءات الأمنية في المطارات عقب أكثر من محاولة تفجير، ومنها محاولة النيجيري عمر الفاروق عبد المطلب، ومحاولة البريطاني ريتشارد ريد تفجير طائرات.
وكان ريتشارد ريد قد أدين بمحاولة تفجير طائرة مستخدماً وسيلة غير مسبوقة من طريق إخفاء المتفجرات في حذائه.

(يو بي آي)

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق