حقــوق وحريـات

اللاجئ السياسي “حمودا” يناشد منظمات العالم بالضغط على المغرب لإطلاق أبناءه المحتجزين

قال اللاجئ السياسي المغربي ببلجيكا السيد/ الأمين حمودا بأنه قام بتسلم وزارة العدل المصرية عبر سفيرها فى بلجيكا وعبر البريد المسجل نسخة من إلغاء التوكيل الرسمي للمحامي المصري محمود الزهيرى المقيم بمحافظة القليوبية بمصر والذي يتهمه حمودا باستغلال التوكيل الذي أبرمه معه لمتابعة قضية أبناءه الأربعة المحتجزون منذ أكثر من ثلاثة أعوام لدى السلطات المغربية بصورة قسريه .. فضلا?ٍ عما يعانيه الأبناء من قسوة ووحشية على يد الباطشين من رجال النظام .
وقال الأمين حمودا بان المحامى المصري سالف الذكر قام بكتابة بيان على لسانه يناشد المؤسسة الملكية المغربية بعبارات المدح والثناء والذى يفهم منها أن الأمين حمودا يطلب الصفح والعفو ويريد العودة للوطن بعد 20 عاما فى المنفى وهذا ما لم يستشر فيه المحامى موكله ويعد ذلك انتهاكا?ٍ صارخا?ٍ للمصداقية والأمانة وميثاق الشرف الذي يجب أن يتعامل به كافة الحقوقيين مع موكليهم?.
,دعا الأمين حمودا كافة المنظمات العربية والدولية العاملة في مجال الحقوق والحرية الإنسانية في البلدان العربية والعالمية إلى التضامن والوقوف مع أبناءه الأربعة المحتجزون قسريا?ٍ لدى السلطات المغربية.. كما دعاهم الى التحقيـق في قضية المحامي المصري محمود الزهيرى والمنشورة بعدد من الوسائل الإعلامية العربية والدولية , وكذا الضغط على الحكومة والنظام المغربى لإطلاق سراح أبناءه الأربعة استنادا?ٍ للمعاهدات والمواثيق الدولية الخاصة بحقوق الإنسان.
يشار إلى أن اللاجئ السياسي السيد الأمين حمودا المغربى الأصل والمقيم في بلجيكا كلاجئ سياسي معترف به رسميا منذ 20سنة? وقد سحب جنسيته المغربية بصفة نهائية عندما تعرض لمحاولة الإختطاف الثانية يوم 5 مارس 2007.
تفاصيل جديدة تابعونها في الايام القادمة

مقالات ذات صلة

إغلاق