غير مصنف

مركز المعلومات ي?ْدشن اليوم بصنعاء برنامج الشرطة وتعزيز النزاهة

بدأت في مبنى كلية الدراسات العليا بأكاديمية الشرطة بالعاصمة صنعاء اليوم السبت 23 أكتوبر 2010م فعاليات برنامج الشرطة وتعزيز النزاهة الذي ينفذه مركز المعلومات والتأهيل لحقوق الإنسان(HRITC) ومركز المشروعات الدولية الخاصةCIPE.
وفي حفل الافتتاح الذي شارك فيه أكثر من 90 مشارك ومشاركة القي مدير عام العلاقات العامة والتوجيه بوزارة الداخلية العميد علي منصور الشميري كلمة نيابة عن وزير الداخلية اللواء الركن مطهر رشاد المصري نقل في مستهلها تبريكات فخامة الرئيس علي عبد الله صالح رئيس الجمهورية القائد الأعلى للقوات المسلحة للمشاركين ورعايته للبرنامج .
وأوضح العميد الشميري أن هذا البرنامج وأمثاله ي?ْعد من أولى الاحتياجات وخاصة في صفوف الشرطة باعتبار أن المهمة الأساسية لعمل الشرطة هي مساعدة العدالة ونشر الطمأنينة والسكينة العامة وحماية الأمن والاستقرار الذي يؤدي إلى الإنتاج وتحريك عجلة التنمية والبناء وهي مهمة صعبة تتصدر أولى المهام في المجتمع بشكل عام.
وبين الشميري في كلمة وزارة الداخلية : أن مهمة تعزيز احترام القوانين العامة والخاصة هي النشاط اليومي لرجال الشرطة, والتي نحن حريصون كل الحرص على أن تقوم الشرطة بواجبها وفقا للنظم واللوائح والمعايير الأساسية.. مؤكدا?ٍ أن مؤسسة الشرطة هي المؤسسة المعينة بتطبيق القانون وأن قيادة وزارة الداخلية تحرص كل الحرص على تنمية روح المسئولية في صفوف أبنائها بحيث تزداد قيم النزاهة والشفافية وحماية حقوق الإنسان ومحاربة الفساد.
وأشاد العميد الشميري بالبرنامج الذي يتم تنفيذه حول الشرطة وتعزيز النزاهة والذي صمم بهدف رفع الوعي بأهمية مكافحة الفساد والتصدي له ونشر ثقافة النزاهة والموقف القانوني تجاه جرائم الفساد.
من جانبه أوضح القائم بأعمال رئيس أكاديمية الشرطة اللواء الدكتور علي حسن الشرفي? خلال تدشين فعاليات البرنامج أن الشرطة هي الجهة المكلفة بتنفيذ القانون كما نصت عليه واحتوته كافة القوانين المحلية والإقليمية والدولية بما في ذلك الاتفاقيات والبرتوكولات.
وقال اللواء الشرفي أن أكاديمية الشرطة مهمتها هي نشر ثقافة القانون والتوعية به وكذا طريقة العمل به وذلك بهدف جعل منتسبي الشرطة نموذجا?ٍ للنزاهة.
وأضاف أن الأكاديمية ستعمل على خلق ثقافة واسعة بين منتسبي الشرطة الذين يلتحقون بدورات تخصصية ونوعية في الأكاديمية في سبيل محاربة الفساد وتحقيق سيادة القانون.
بدوره أوضح عضو الهيئة العليا لمكافحة الفساد رئيس مركز المعلومات والتأهيل لحقوق الإنسان عزالدين الأصبحي , أن البرنامج يهدف إلى تعزيز الوعي والنزاهة لدى منتسبي الشرطة من خلال عقد عدد من الدورات التدريبية لإيجاد مدربين في هذا المجال, سيتم تقسيمهم إلى فريقين في 9 ورش تدريبية في محافظات تعز عدن وحضرموت, بالإضافة إلى 21 ورشة تدريبية في صنعاء..
وأكد الأصبحي أن البرنامج سيكون أداء فاعلة لمكافحة الفساد, لأننا نثق كل الثقة بأن المؤسسة الأمنية ستقدم النموذج الأروع في مجال محاربة الفساد حيث أن تقوية المؤسسة الأمنية للقيام بواجباتها تعني تقوية المجتمع بأكمله وهي الخطوة الأولى باتجاه تعزيز النزاهة..مشيرا?ٍ إلى أن الهيئة العليا لمكافحة الفساد حرصت بأن تكون على صلة بكافة الأجهزة والجهات والمنظمات الحكومية والأهلية والخاصة.
فيما أوضح المدير الإقليمي لمركز المشروعات الدولية الخاصة في الشرق الأوسط وشمال إفريقيا الدكتور عبدالوهاب الكبسي أن الفساد يعد من الظواهر الخطرة على المجتمع في كافة النواحي الاقتصادية والاجتماعية والسياسية وغيرها..مؤكدا ضرورة تضافر الجهود الرسمية والشعبية والمنظمات والمجتمع ككل لمحاربة هذه الآفة الخطرة.
وجرى خلال تدشين فعاليات البرنامج عرض فيلم الوحش الكاسر للمخرجة خديجة السلامي ناقش عدد من قضايا الفساد وقدم شرحا?ٍ عن مسبباته وكيفية معالجتها والقوانين المتعلقة بمكافحته, كما تم الاستماع إلى المقترحات المقدمة من المشاركين.
ويتضمن البرنامج الذي يستمر 10 أشهر? تنفيذ 30دورة لتدريب 20 مشارك ليكونوا مدربين لينفذوا بعد ذلك 30 ورشة تدريبية لرفع التوعية حول الآثار الاقتصادية والاجتماعية للفساد ونتائجه على المجتمع يستفيد منها 900 كادرا?ٍ من المختصين بإصدار الجوازات والهوية الشخصية ضباط إدارة الجوازات وضباط الشرطة إضافة إلى طلاب المراحل المتقدمة في أكاديمية الشرطة والمتدربين في أكاديمية الشرطة وإعداد كتيب حول كيفية مكافحة الفساد .
كما يتضمن تشكيل مجموعات تركيز لقياس مدى تأثير أفلام مكافحة الفساد كوسيلة في رفع التوعية ومدى تغير المعرفة بتأثير الفساد في تسهيل إصدار الوثائق والتكاليف الاقتصادية بين موظفي الحكومة

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق