ابناء اليمـن في المهجـــر

مواطن يمني يناشد السلطان قابوس الإفراج عن ولده المسجون في عمان منذ 5 أعوام

ناشد مواطن يمني السلطان العماني قابوس بن سعيد الإفراج عن ولده المسجون في سلطنة عمان منذ خمسة أعوام.
وقال محمد عبد الله الحكيم, في رسالة وجهها للسلطان قابوس: “إنني ألتمس العفو عن ولدي المسجون في سلطنة عمان منذ خمسة أعوام بحيث وأني أعلم علم اليقين بعفوكم وكرمكم وما تتمتع به من شهامة وعروبة وكرم”.
وأشار إلى أن ولده “صبحي” كان قد دخل سلطنة عمان بطريقة غير مشروعه, إلا أنه خاطب السلطان قابوس بقوله: “مهما كانت المسببات, فإن أملي كبير في إعطاء أمركم السامي بالعفو عنه وترحيله? تقديرا لحالتي المرضية الصحية والمادية الصعبة, حيث وأنا رجل عجوز وأعيل أسرة كبيرة وحالتي المادية صعبة للغاية”.
يذكر أن الشاب المسجون “صبحي” في العشرينات من عمره, وينتمي لمديرية المسيمير محافظة لحج.

نص المناشدة
إلى جلالة السلطان قابوس بن سعيد المعظم
تحية طيبة
الموضوع/ التماس العفو عن ولدي صبحي محمد عبدالله الحكيم (العزي)
جلالة السلطان المفدى, إنني ألتمس العفو عن ولدي المسجون في سلطنة عمان منذ خمسة أعوام بحيث وأني أعلم علم اليقين بعفوكم وكرمكم وما تتمتع به من شهامة وعروبة وكرم.
جلالة السلطان.. إن ولدي قد دخل إلى أراضيكم بطريقة غير مشروعة, ومهما كانت المسببات فإن أملي كبير في إعطاء أمركم السامي بالعفو عنه وترحيله? تقديرا لحالتي المرضية الصحية والمادية الصعبة, حيث وأنا رجل عجوز وأعيل أسرة كبيرة وحالتي المادية صعبة للغاية.
لهذا فإني بحق الله والإسلام والعروبة وشهامتكم المسموع عنها في الآفاق العربية والدولية التمس عفوكم.. وأسال الله أن يديم عزكم ويحفظكم من كل مكروه ويحفظ سلطنتكم وشعبكم الكريم.
مقدم الالتماس/ محمد عبدالله الحكيم (العزي) – والد المعتقل/ صبحي محمد عبدالله الحكيم (العزي).

مقالات ذات صلة

إغلاق