ريـاضـــــة

أسبانيا تتوج بطلة كأس العالم لأول مرة في تاريخها والامن يعتقل اسباني حاول لمس الكأس

أحرز منتخب اسبانيا? مساء اليوم? لقب كأس العالم لأول مرة في تاريخه? بفوزه في النهائي على نظيره الهولندي بهدف وحيد? في اللقاء الذي جمعهما على استاد ‘سوكر سيتي’ في جوهانسبرغ? بحضور الزعيم التاريخي لجنوب أفريقيا نلسون مانديلا.
ونجحت اسبانيا بالتتويج بلقب كأس العالم لأول مرة في تاريخها تصل إلى النهائي? لتصبح اسبانيا أول منتخب بالعالم يخسر اللقاء في اللقاء الافتتاحي لكأس العالم ويتوج باللقب? بينما فشلت هولندا بخطف اللقب لثالث مرة تصل إلى النهائي بعد مونديالي 1974 و1978.
جاءت البداية نارية من جانب اسبانيا? وكاد مدافعها سيرجيو راموس أن يفتتح لها التسجيل في الدقيقة الرابعة من زمن الشوط الأول من كرة رأسية قوية تألق الحارس الهولندي مارتن ستكلنبيرغ في إبعادها لتصل إلى المندفع من الخلف المدافع بيكيه الذي فشل في تسديدها لتخرج جانبية.
يشار الى انه وقبل بدء المبارة دخل رجل أسباني ? معروف باقتحام الملاعب ? أرضية ملعب سوكر سيتي بجوهانسبرج قبيل انطلاق المباراة النهائية لبطولة كأس العالم لكرة القدم 2010 اليوم الأحد بين أسبانيا وهولندا? والتي انتهت بفوز اسبانيا بهدف دون رد.
وجرى الرجل الملقب ب “جيمي جامب” فى اتجاه الكأس الذهبية المعروضة على إحدى المنصات لكن ستة من مسئولي الأمن تمكنوا من السيطرة عليه بالقوة قبل أن يصل إلى الكأس.
وتم بعد ذلك على الفور اقتياده بعيدا عبر أحد الممرات حيث كان ينتظر لاعبو الفريقين استعدادا لدخول أرضية الملعب.
وهناك صفحة على موقع الموسوعة الحرة “ويكيبيديا” مخصصة لرصد أعمال جامب فيما يتعلق باختراق الملاعب.
يشار إلى أن الفائزين بكأس العالم فقط ورؤساء الدول وجوزيف بلاتر ? رئيس الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا) ? هم من يتم السماح لهم بلمس الكأس.
واحتفظت الفيفا بالكأس في مكان سري في جنوب أفريقيا قبل المباراة الكبرى في عالم كرة القدم.
وكانت الكأس الأصلية ? التي احتفظت بها البرازيل بعدما فازت بها ثلاث مرات ? قد سرقت عام 1983 ولم يتمكن من استعادتها مطلقا.
ويبلغ ارتفاع الكأس 5ر36 سنتيمترا ? وهي مصنوعة من الذهب عيار 18 قيراط ? ويصل وزنها إلى 175ر6 كيلوجرام.
عاد راموس وهدد مرمى هولندا مرة أخرى في الدقيقة العاشرة بعد أن تلاعب بأحد مدافعي هولندا وتوغل داخل منطقة الجزاء وسدد كرة قوية أبعدها المدافع هايتينغا إلى ركنية? وبعد دقيقة لاحت فرصة أخرى للهداف دافيا فيا من تسديدة قريبة في الشباك الخارجية.
ظهر واضحا الغياب الواضح للاعبي هولندا وكانت هجماتهم ضعيفة خلال الربع ساعة? ولعل الفرصة الوحيدة لهولندا كانت في الدقيقة 17 من كرة ثابتة من 30 متر من ويسلي شنايدر سيطر عليها الحارس ايكر كاسياس بسهولة.
سيطرت الخشونة على أحداث الشوط? ما أجبر حكم اللقاء الإنجليزي هارد ويب على إشهار البطاقة الصفراء خمس مرات خلال النصف ساعة الأولى 3 من نصيب هولندا? و2 لاسبانيا? وتحسن أداء منتخب هولندا خلال الدقائق العشرة الأخيرة مع تراجع ملحوظ في أداء اسبانيا? وكانت أخطر فرصها في الدقيقة الأولى من زمن الشوط عبر نجمها اريين روبن من تسديدة قوية بيسراه من حافة منطقة الجزاء أبدع كاسياس في إبعادها? لينتهي الشوط بالتعادل السلبي.
بدأ الشوط الثاني كسابقه لصالح اسبانيا? وتساوى المنتخبان في السيطرة على أجواء الشوط? وتركز اللعب في منتصف الملعب? وظهر الحذر والخوف على أداء المنتخبين.
وأهدر نجم هولندا روبن فرصة خطيرة لافتتاح التسجيل في الدقيقة 61 بعد كرة طويلة من شنايدر وصلت إلى روبن الذي كسر مصيدة التسلل وانفرد لوحده بالحارس كاسياس وسدد كرة قوية تألق كاسياس في إبعادها بأعجوبة.
ردت اسبانيا بفرصة خطيرة في الدقيقة 69 بعد كرة عرضية من تشافي فشل دفاع هولندا في التعامل معها لتصل إلى فيا الذي سددها قوية من مسافة قريبة أبعدها هايتينغا بصعوبة من أمام المرمى? ولاحت فرصة أخرى لاسبانيا عبر راموس في الدقيقة 76 من كرة رأسية علت القائم قليلا.
وعاد العملاق كاسياس للمرة الثانية وأنقذ بلاده من هدف محقق في الدقيقة 82 بعد هفوة دفاعية قاتلة من بويول خطف على أثرها روبن الكرة وانفرد بالحارس كاسياس الذي خرج بالتوقيت المناسب وأبعد الكرة من أمامه.
وتغاضى الحكم ويب عن إشهار البطاقة الصفراء الثانية وبالتالي الحمراء لمهاجم هولندا روبين فان بيرسي قبل دقيقة من نهاية المباراة? بعد تجاهله صافرة حكم الراية بوجود تسلل وتسديده الكرة بعد الصافرة والتي تقضي نيله بطاقة صفراء.
واستمر التعادل السلبي مسيطرا على المباراة? لينتهي الشوط بالتعادل السلبي? ليلجأ المنتخبان إلى شوطين إضافيين.
وأضاع لاعب وسط اسبانيا سيسك فابريغاس فرصة سهلة للتسجيل في الدقيقة الخامسة من زمن الشوط الإضافي الأول بعد انفراده بالحارس ستكلنبيرغ الذي تصدى لتسديدته ببراعة? وعاد انييستا وأضاع فرصة مماثلة بعد دقيقتين بعد انفراده بالحارس لكنه تباطأ في التسديد ليبعد المدافع المخضرم فان برونكهسوست الكرة من أمامه.
وعاد خيسوس نافاس وهدد

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق