عربي ودولي

إنطلاق المرحلة الأولى من ” محمد رسول الله2010″ السويدية

بدأت مطلع الشهر الجاري في السويد المرحلة الأولى من فعالية محمد رسول الله 2010م السويدية في مدينة أبسالا رابع أكبر المدن السويدية, وضمت الفعالية معرضا?ٍ مجانيا?ٍ بألاف الكتب التعريفية بالإسلام ونبي الرحمة محمد صلى الله عليه وسلم باللغة السويدية والإنكليزية والعربية ولغات أخرى, كما تضمنت محاضرات صوتية تعريفية.
وقد إفتتحت الفعالية بتلاوة من أيات القران الكريم أعقبها ترجمة سويدية لمعاني الأيات الكريمة ثم تتابع توزيع الكتب والمنشورات في مركز الفعالية ومحيطها كما تلقى فريق العمل المشرف على الفعالية أسئلة الجمهور وإستفساراته حول سيرة الرسول محمد صلى الله عليه وسلم وموقف الإسلام من قضية الإساءة إليه صلى الله عليه وسلم.
وقد تميزت فعالية محمد رسول الله 2010 بإخراج وتنظيم غير مسبوق في الفعاليات المتعارف عليها سويديا?ٍ وعربيا?ٍ وأجنبيا?ٍ والتي تعد الساحة الكبرى في قلب أبسالا مكانها التقليدي , واشاد أكثر من مصدر بالمظهر التي تم إخراج الفعالية به ودقة التنظيم وتوحيد فريق العمل المشرف في زي موحد يحمل شعار الفعالية. وقالت الجمعية الدولية تعقيبا?ٍ على ذلك: إن شرف الإسم الذي تحمله الفعالية يحتم علينا أن نجعلها أفضل وأعلى وأقوى وأجمل من أي فعالية موجودة على أرض مدينة أبسالا وما سواها من المدن, كما ذكرت الجمعية أنها رفعت بتوفيق الله عدد أعضاء فريق العمل المباشر المشارك في فعالية إلى إثنين وعشرين عضوا?ٍ من الإخوة والأخوات وأن عدد الكتب والمنشورات التي وصل إليها لهذا العام يتجاوزالأربعين ألف كتاب ومنشور.
وجريا?ِ على التنظيم العام الذي إعتمدته الجمعية الدولية للعلوم والثقافة لبرنامج الفعالية منذ إنطلاقتها ر?ْفع أذان الظهر ودعا مقدم برنامج الفعالية السيد عبيدة الرمحي الحاضرين إلى مشاهدة حية لكيفية الصلاة وطريقتها في الإسلام وأوضح معاني الأذان وترجمة معانيه ثم أدى فريق عمل الفعالية والحاضرون من المسلمين صلاة الظهر جماعة في الساحة الكبرى وقد أم? المصلين إمام وخطيب مسجد أبسالا الكبير الشيخ أحمد الصائغ ثم إستأنفت الفعالية برنامجها بكلمات عن تعامل النبي الكريم صلى الله عليه وسلم مع زوجاته ورفقه بالحيوان وكرمه صلى الله عليه وسلم
وقد نشرت الجمعية الدولية للعلوم والثقافة بيانا?ٍ صحفيا?ٍ على موقعها الرسمي ووزع على الصحافة والتلفزة السويدية حددت فيه الأهداف العامة للفعالية وجاء فيها أن الفعالية تهدف إلى زيادة إطلاع ومعرفة الشعب السويدي بسيرة النبي الكريم وإيضاح موقف الإدانة الواضح لكل محاولات الإساءة للنبي الكريم وسائر الإنبياء وإظهار محبة وتعلق المسلمين بنبيهم محمد صلى الله عليه وسلم وإذا كان البعض يؤمن بأنه لا حدود لحرية التعبير فإنه لا حدود أبدا?ٍ لحبنا وعشقنا لمحمد صلى الله عليه وسلم . وقد تجاهلت كافة وسائل الإعلام السويدية من تلفزة وصحافة الدعوة التي وجههتها الجمعية الدولية للعلوم والثقافة لتغطية الفعالية وأكدت الجمعية أنه بمحصلة هذه الأهداف وبإستمرار هذه الفعالية سنويا?ٍ وإتساع رقعة إمتدادها سنة بعد سنة سيصبح شعار ” محمد رسول الله” شعارا?ٍ موجودا?ٍ ومحاطا?ٍ بالإحترام في واقع الحياة السويدية وأن حرص الجمعية الدولية على إنطلاق الفعالية سنويا?ٍ من مدينة أبسالا ومن ثم إلى سائر المدن السويدية يرسخ مكانة مدينة أبسالا على صعيد الحراك الإسلامي السويدي كطليعة متقدمة في التعريف بالدين الإسلامي ونبيه الكريم وخطا?ٍ أحمرا?ٍ لا يسمح بإجازة أي قضية إساءة سابقة أو لاحقة .
هذا وتستعد فعالية محمد رسول الله السويدية للإنتقال في المرحلة الثانية إلى عدة مدن سويدية أخرى. يذكر أن فعالية محمد رسول الله السويدية أطلقت بمبادرة ورعاية الجمعية الدولية للعلوم والثقافة في السويد العام 1430 هـ / 2009م. .

مقالات ذات صلة

إغلاق