حقــوق وحريـات

في ظل ظاهرة النهب المنظم لأراضي الوقف

كشفت وثائق رسمية عن تورط نافذين ومسئولين حكوميين في الاعتداء على أراضي الأوقاف في محافظة اب وذلك أمام صمت الجهات المعنية وفي مقدمتها مكتب الأوقاف بالمحافظة التي يتهمها البعض بالتواطؤ مع المعتدين والعجز عن حماية أموال الوقف.
وتشير الوثائق التي حصلت عليها “اشهارة نت” إلى قيام مواطنين بإبلاغ مكتب الأوقاف عن تعرض ما يزيد عن ثلاثة ألاف قصبة (لبنة) للنهب من قبل بعض العناصر التي قامت ببيع بعضها على أنها ارض حر ومن ممتلكاتها الخاصة.
وعلى الرغم من قيام المواطنين بتزويد مكتب الأوقاف بالوثائق الرسمية التي تؤكد ملكية الأوقاف للأرض إلا أنها لم تقم باتخاذ أي إجراءات حيال ذلك مما دفع المواطنين إلى إبلاغ الجهات الرسمية بقضية نهب الأراضي وقد تم استخراج عدة توجيهات لمكتب أوقاف اب بسرعة إحالة القضية إلى نيابة الأموال العامة كان أخرها قيام وكيل النيابة بإصدار توجيه صريح انتقد فيه تقاعس مكتب الأوقاف عن التعامل مع قضية نهب أراضي الوقف.. مطالبا?ٍ أوقاف اب بسرعة إحالة القضية إلى نيابة الأموال العامة.
مصادر مطلعة في المحافظة أشارت إلى عدم تجاوب مكتب الأوقاف مع توجيهات نيابة الأموال التي لم تجد بد من إصدار أوامر قهرية بالقبض على الجناة إلا أن الجهات الأمنية لم تقم هي الأخرى حتى ألان بتنفيذ هذه الأوامر ذلك بعد تدخل واجهات وشخصيات نافذة مع ناهبي الأوقاف..

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق