أخبار اليمن

تحذيرات امنيه شديدة اللهجه للحراك الجنوبي في عدن

دعت اللجنة الأمنية بمحافظة عدن المشاركين في الفعاليات الاحتجاجية في ساحة العروض الى عدم الانجرار وراء أي اعمال غير محسوبة تكون نتائجها وخيمة على الناس والمحافظة.. منبهة الجميع من ان مهاجمة المنشآت الحكومية أو المعسكرات او العسكريين من الجيش والامن يعتبر خط أحمر? وسيتم التصدي لذلك بحزم وقوة.

جاء ذلك في بيان أصدرته اللجنة الأمنية بعدن اليوم لإطلاع الرأي العام على صورة ما يجري في ساحة العروض بمديرية خور مكسر.

ونص البيان :

إن اللجنة الأمنية بمحافظة عدن والسلطة المحلية بالمحافظة وإنطلاقا من حرصهما على التعامل بمسؤولية عالية تجاه ما يجري في الوطن بشكل عام ومحافظة عدن على وجه الخصوص ? سمحتا لفصائل الحراك الجنوبي وفعاليات اخرى بإقامة الاحتفالات بالعيد الـ51 لثورة 14اكتوبر المجيدة في ساحة العروض بمديرية خور مكسر رغم حساسية المكان وتأثيره على المصالح الأجنبية القريبة من الساحة وكذا مصالح المواطنين والمسافرين? وتم تقديم كل التسهيلات المتاحة لكي تكون هذه الفعالية سلمية وناجحة وتم تقديم النصح للمسؤولين على هذه الفعالية بروح صادقة واخوية بحيث لا تقوم اي جماعات اخرى باستغلال هذا الاحتفال لأغراض غير سلمية? ووعد المسؤولون عن الفعالية بانهم سيغادرون بعد انتهاء الفعالية .

ولكن بعد إنتهاء الفعالية ومغادرة الكثير من المشاركين فيها? بقى اخرون ونصبوا الخيام وتم التوسع في الساحة من الجهتين الشمالية والجنوبية بشكل غير منظم مما جعل الساحة مكان لكل من يريد ان يدخل ومن اي جهة دون رقيب او حسيب .

وامام هذا تعاملت اللجنة الأمنية برحابة الصدر وسعة الافق وروح المسؤولية الوطنية? الا اننا فوجئنا اليوم الجمعة بعد الصلاة بتحرك المشاركين باتجاه ادارة الامن المحاذية للساحة لمهاجمتها .. بالإضافة الى ماحدث يوم الجمعة الماضية من محاولات للبعض للذهاب الى معسكر بدر في الجهة الشمالية بهدف الاحتكاك بأفراد الامن والقوات المسلحة في الجهتين.

وفي ضوء هذا التطور الخطير وغير المسؤول? حرصت اللجنة الأمنية في هذا البيان على أن تضع الرأي العام المحلي في صورة ما يجري في هذه الساحة دون تحريف أو تضليل .

وتود اللجنة الأمنية ايضا الاحاطة بانها اتخذت كافة التدابير القانونية وفق الخطة الأمنية لحماية المنشآت الحكومية والمعسكرات والتأكيد أن القيادة العسكرية والأمنية سوف تتعامل بكل حسم وقوة مع اي عمل يهدف الى مهاجمة المنشآت او المعسكرات او العسكريين من الجيش والامن باعتبار هذه المواقع خط أحمر .

وتحمل اللجنة الأمنية الجهات والفصائل المشاركة في الساحة مسؤولية أي مترتبات او فوضى او عنف يلحق الضرر بالمجتمع والممتلكات العامة والخاصة? مع التأكيد أن هذه المنشآت والمعسكرات ملكية للوطن والمواطنين .

وتدعو اللجنة الأمنية المشاركين والمسؤولين عن ساحة العروض الى الحذر والتعاطي بمسؤولية وعدم الانجرار لإرتكاب أي اعمال غير محسوبة تكون نتائجها وخيمة على الناس والمحافظة .

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق