اﻹقتـصاديـــة

أتحاد نقابات عمال اليمن يمهل الحكومة أسبوعا?ٍ للتراجع عن الجرعة

أمهل الاتحاد العام لنقابات عمال اليمن حكومة الوفاق حتى الــ 23 من أغسطس الجاري للتراجع عن إقرار الجرعة أو ما يسمى رفع الدعم عن المشتقات النفطية مهددا?ٍ بالتصعيد والإضراب الشامل في جميع محافظات الجمهورية.

وأعلن الاتحاد في بيان له عن عدد من المطالب التي يجب على النظام والحكومة تحقيقها ومن هذه المطالب إلغاء الحكومة القرار الصادر بشأن رفع أسعار المشتقات النفطية? نظرا?ٍ لما له من أضرار على مختلف الشرائح العمالية? وكذلك التأكيد على ما تضم?نته رسالة الاتحاد المرفوعة إلى رئيس الجمهورية بتاريخ 21/7/2014م, إضافة إلى إطلاق كافة المستحقات القانونية الواردة باستراتيجية الأجور والقانون رقم 43 لسنة 2005 بما في ذلك صرف العلاوات السنوية الموقوفة مع فوارقها من 2005 حتى 2013م وإطلاق التسويات الوظيفية”.

وجد?د الاتحاد مطالبه المتمثلة في رفع مستوى الحد الأدنى للأجور بما يتواءم مع ارتفاع الأسعار وبما يكفل توفير حياة معيشية كريمة ولائقة وأيضا?ٍ تثبيت كافة المتعاقدين في مختلف المرافق بما في ذلك عمال النظافة? والتأمين الصحي الشامل لجميع موظفي الدولة والمختلط والخاص .

وهدد الاتحاد العام لنقابات عمال اليمن حكومة الوفاق أنه في حالة عدم الاستجابة لمطالبه خلال أسبوع من تاريخه والتي ستنتهي يوم 19/8/2014م فستنفذ الإجراءات المتمثلة في رفع الشارات الحمراء في مختلف مواقع العمل الإداري والإنتاجي من يوم 20/8/2014م حتى يوم 23/8/2014م ? ومن يوم 24/8/2014م وحتى 26/8/2014م سيبدأ الإضراب الجزئي لمدة ساعتين من الساعة التاسعة وحتى الساعة الحادية عشر صباحا?ٍ ومن يوم 27/8/2014م سيبدا الاتحاد بالاضراب الشامل واتخاذه الإجراءات تصعيدية الازمة.

البيان الذي حصلت شهارة نت على نسخة منه أكد أن الاتحاد لجأ إلى هذه الاجراءات بعد أن أثبتت السلطة فشلها وعجزها في معالجة الأزمات المتتالية التي حم?لت العمال والشعب مسؤولية الانهيار الاقتصادي”.

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق