أخبار اليمن

الإصلاح يتسبب في إشعال خلاف حاد بين اللواء علي محسن وحميد الأحمر

أفاد مصدر سياسي مطلع أن خلافات نشبت بين قيادات في التجمع اليمني للإصلاح على خلفية تقديم طلب لرئيس الجمهورية عبدربه منصور هادي بتعيين القيادي في التجمع حميد الأحمر لتولي منصب نائب رئيس الجمهورية .

وأكد المصدر أن الخلافات نشبت بعد إعتراض الجنرال علي محسن الأحمر على المقترح قبل تقديمه لرئيس الجمهورية إلا أن قيادات في الحزب تقدمت بالطلب للرئيس دون العودة لـ محسن وهو ما أثار حفيظة الأخير الذي أبدى إعتراضه على ترشيح حميد الأحمر للمنصب .

وحسب المصدر فإن الرئيس لم يرفض أو يوافق على طلب الإصلاح لعلمه المسبق بوجود خلافات بين مستشاره علي محسن وبين حميد الأحمر على المنصب .

وتوقع المصدر أن لا يبت الرئيس في طلب الإصلاح في القريب العاجل حتى يتم الإتفاق على قضايا أخرى لا يزال الإصلاح ومحسن يقفون حجر عثرة أمام تنفيذها كـ تسليم مقر الفرقة الأولى مدرع والوصول لتسوية سياسية مع المؤتمر والحوثيين بخصوص محافظتي عمران وإب .

وكانت المساء برس قد حصلت على معلومات موثوقة قبل أشهر تؤكد إعتزام حميد الأحمر ترشيح نفسه لمنصب نائب الرئيس بإسم المشترك وبموجب إتفاق التسوية الذي قضى بتقاسم المناصب بين أطراف المبادرة الخليجية .

وما عزز شعور حميد بضرورة الوصول الى منصب نائب الرئيس حديث بعض جلسائه من الإعلاميين والمثقفين عن قصيدة قديمة للشاعر اليمني الكبير عبدالله البردوني تنبأ فيها بوصول حميد الأحمر الى منصب نائب الرئيس قبل أن يتزعم اليمن .

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق