أخبار اليمن

بن عمر يكشف تحيزه وهادي يضغط على صالح ليغادر لمدة خمس سنوات

تقلت صحيفة يمنية عن مصادر دبلوماسية وثيقة قولها أن المبعوث الأممي? جمال بن عمر? اتهم في تقريره لمجلس الأمن? النظام السابق وعلى رأسهم رئيس المؤتمر? بكل الاختلالات الأمنية التي تمت خلال العامين الماضيين بما فيها ضرب الكهرباء والنفط.
وقالت صحيفة الوسط إن قيادات في الإصلاح قدمت معظم نقاط الاتهام التي قدمها بنعمر في رسالته.
ومن ذلك توجيه الاتهام للرئيس السابق بالوقوف خلف اغتيال شرف الدين بينما لم تجر الجهات المعنية في اليمن أية تحقيقات في هذه القضية كما لم يتم توجيه أي اتهام لأحد مما عد سقطة كبيرة في التقرير واستباقا غير منطقي كشف انحياز المبعوث الأممي الذي أكد في تقريره أن أصابع الاتهام توجه للرئيس السابق في عملية اغتيال الدكتور شرف الدين واستهداف نجل عبد الوهاب الآنسي.
يشار إلى أن نجل الشهيد شرف الدين كان قد كتب على صفحته { بعد أربعة أيام من الجريمة الشنعاء زارني رئيس وأعضاء لجنة التحقيق الحكومية وطلبوا أن نزودهم برقم موبايل الوالد كي يتتبعوا الاتصالات الأخيرة التي تلقاها قبيل اغتياله !! بعد أربعة أيام !! أترك التعليق لكم.
وعلى ذات السياق وبحسب مصدر وثيق للوسط فإن الرئيس كان قد طلب من سفراء الدول العشر الضغط على رئيس المؤتمر بمغادرة البلاد لمدة خمسة أعوام إلا أنه وحين طرح عليه الأمر رفض بشدة ما أدى بأحد السفراء إلى تخفيض المدة إلى عام واحد باعتبار أن هادي يعتبر ذلك من ضمانات الحوار? وهو ما سخر صالح من طرح كهذا.
إلى ذلك وفيما مازال هادي ماضيا في تصعيده بانتظار قرار مجلس الأمن الذي قال مصدر دبلوماسي غربي للوسط إنه لن يتضمن عقوبات بأسماء بعينها لعدم وجود معطيات يتم الاستناد عليها? فقد قال مصدر قيادي في المؤتمر للوسط إن إصدار أية قرارات ضد قيادات في المؤتمر هي بمثابة قرار لتفجير الأوضاع والقضاء على ما حققه الحوار والمبادرة الخليجية من تسوية سياسية.. مشيرا إلى أن أول فعل سيقوم به المؤتمر هو اللجوء إلى الشارع للتعبير عن رأيه حول قرار كهذا يمس قياداته وقبل ذلك مواطنين يمنيين.
وإذ بات اللعب بين رئيس المؤتمر ونائبه على المكشوف فقد تمسكت اللجنة العامة بحق الحزب في ترشيح الوزراء في أي تعديل حكومي قادم? وهو حق أصيل للأحزاب المشاركة في الحكومة? وهو ما سيحرم هادي من ميزة اكتسبها عقب التوقيع على المبادرة الخليجية وتكليفه بالقيام بمهام الرئيس حين اختار أعضاء الحكومة الممثلين للمؤتمر.

مقالات ذات صلة

إغلاق