عربي ودولي

الشيخ القرضاوي يعلن تأييده للعدوان الغربي على سوريا

أيد الشيخ يوسف القرضاوي رئيس الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين اليوم الجمعة ضمنا أي ضربة عسكرية غربية لسوريا.
وقال القرضاوي في خطبة الجمعة في العاصمة القطرية الدوحة التي يعيش بها ” أن القوى الاجنبية ادوات سخرها الله للانتقام من النظام السوري” حسب تعبیره.
وكان القرضاوي ايد سابقا في اكثر من موقف دعمه للمسلحين في سوريا وشكر الولايات المتحدة الأميركية? على تقديمها السلاح للمقاتلين وطلب المزيد.! وقال “نشكرها على كل حال وننتظر المزيد سمحت ببعض الأسلحة غير القتالية تعطيها للسوريين? أميركا تخاف على إسرائيل أن تنتصر الناس في سوريا فيذهبون إليها من أين جئتم بهذا الكلام ? لم تفعل كما فعلت في ليبيا نحن نريد من أميركا أن تقف وقفة رجولة وقفة لله”.
واضاف في خطبته الیوم “كنا نود لو استطعنا نحن ان ننتقم لاخواننا الذين قتلوا .. رأيناهم بالمئات مقتولين امامنا يهيء الله لهم من ينتقم منهم”? هم ( القوات النظامية) يستحقون ما يجري عليهم “حسب قوله.
وتدافع السعودية وقطر عن العدوان العسكري الغربي على سوريا رغم معارضة العديد من دول العالم لهذا الاجراء. ولن تشارك بريطانيا في اي عمل عسكري بعد أن صوت برلمانها ضد هذا الاجراء.

شيخ الأزهر ومن يدعم الجيش ليسوا بعلماء !

وفي الشأن المصري قال القرضاوي “أدعو هؤلاء العسكريين المتطاولين بغير حق على الشعب المصري? كونوا عقلاء وعودوا إلى مكانكم? مهمة الجيش أن يحرس الحدود? أما أن يدخلوا ويحكموا البلاد فهذا وراءه الفساد كل الفساد”.
وأضاف: “ندعو المصريين جميعا أن يخرجوا من بيوتهم… هذا فرض عين على المصريين? أنا أجد ومن معي من إخوة في الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين وعلماء الأزهر في مصر? لا أقول شيخ الأزهر ولا من كان مفتيا في زمن ما? هؤلاء ليسوا بعلماء? ويمثلون السلطة لا يمثلون الشعب? أنا أقول العلماء الذين يمثلون علوم القرآن والسنة? ويمثلون حقيقة الشعب وجراحه”.

وواصل خطبته: “كونوا مع هؤلاء العلماء? كل من له قدرة يخرج فإذا خرجتم جميعا استطعنا أن نوقف هؤلاء عند حدهم? هذا ما ينبغي للمصريين جميعا أن يقوموا به? لا نترك بلدنا أبدا? مصر بلدنا.. والمصريون ينبغي أن يظلوا عائشين فيه أحرارا شرفاء وإما أن يموتوا شهداء فلا يعيشون مكبلين يسوقهم هؤلاء بعصيهم وسياطهم فهذا ما لا نقبله لمصري أبدا? يا أيها المصريون أنتم منصورون? والله إنكم منصورون”.
واعتبر القرضاوي? أن الإعلام المصري مضللا للشعب ولا ينقل الحقيقة? م?ْضيفا “من قتلوا آلاف المعتصمين هم غادرون قتلة سينصب لهم لواء يوم القيامة ولم يرعوا حرمة الإنسان حيا وميتا وهم أشر من الوحوش بل نظلم الوحوش بهذا التشبيه وهؤلاء دافعوا عن نظام باطل في مواجهة نظام شرعي أسقطوه بغير حق”.
وذكر أن هناك دولا عربية لا تريد لمصر أو شعبها الخير والتقدم? منوها أن هذه الدول قدمت حوالي 13 مليار دولار لجنرالات الجيش من أجل إخضاع الشعب لمخططاتهم.
ووجه حديثه إلى الفريق عبد الفتاح السيسي قائلا: “أنت يا سيسي كنت وزيرا في عهد مرسي فكيف لك أن تعزله? فلتذهب للجحيم أنت ومن معك? بعدما حنثت بقسم اليمن أمام الله”.
وأشار إلى أن محمد البرادعي نائب رئيس الجمهورية المستقيل “صبر كثيرا ولكنه عندما رأى أن هؤلاء الناس تجاوزا كل حد وفاقوا كل تصور في الغلبة على الناس بالحق والباطل وفي إيذاء الناس في أنفسهم وأهليهم وأموالهم وأولادهم وفعلوا الأفاعيل التي لا يرضاها بشر لم يطق وخرج فسرعان ما كالوا له الاتهامات لأن هؤلاء الناس من أكذب خلق الله”.

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق