عربي ودولي

دعوات إماراتية لقطع العلاقات مع مصر الإخوان

اتسع نطاق الدعوات الشعبية الاماراتية لقطع العلاقات مع القاهرة مع تزايد الهجمات التي يشنها قياديون في جماعة الاخوان المسلمين الحاكمة في مصر على الامارات.

ورفض معلقون ومغردون على تويتر لعبة تبادل الأدوار التي ينتهجها اخوان مصر في كل مرة تتم فيها الاساءة للإمارات على لسان احد القياديين في الجماعة ثم تتبرأ منها رئاسة الجمهورية أو حزب الحرية والعدالة? الذراع السياسية للجماعة.

وبعد ان تهجم نائب رئيس الحزب عصام العريان على الإمارات بلغة خارجة عن أبسط حدود اللياقة بسبب اعتقال السلطات الإماراتية مجموعة من العناصر الاخوانية المتهمة بزعزعة الاستقرار والتآمر لقلب نظام الحكم? أصدر “الحرية والعدالة” بيانا يتبرأ فيه من تصريحات الرجل الثاني في الحزب ورئيس كتلة الحزب في مجلس الشورى ويعتبرها “رأيا شخصيا”.

وقال معلقون اماراتيون ان هذه اللعبة لا تنطلي على الإماراتيين بعد ان تغلغل الاخوان في مفاصل الدولة المصرية واخذت بعض قياداتهم تشن الهجمات على الامارات? فيما تتظاهر قيادات أخرى بمحاولة احتواء الموقف.

وتساءل معلقون باستهجان: كيف لقيادي من وزن العريان ان يعبر عن “آراء شخصية” تمس علاقة مصر بدولة مثل الامارات?

وكان العريان قال مدافعا عن زملائه في الخلية الاخوانية المصرية التي فككتها الامارات ان “صبر المصريين نفذ وأن سلوكهم (الاماراتيين) مشين? ويجب أن يصل اليهم أن مصر لن تتوجع لأنهم صمدوا 60 عاما بلا توجع”.

ولم يكتف العريان بالتهجم على السلطات الاماراتية? بل توجه بكلمات مسيئة للإماراتيين عموما بقوله “الإماراتيين ما بيعرفوش يقرأوا صح? ومتخيلين أن هناك تاريخا معينا ستتغير فيه مصر? وللأسف الأساتذة المصريون معرفوش يعلموا الاماراتيين صح”.

ووصل الامر بالعريان الى القول ان “إيران النووية قادمة? وأن تسونامي قادم من إيران وليس من مصر? والفرس قادمون? وهتصبحوا عبيد عند الفرس”.

وثار غضب الإماراتيين على مواقع التواصل الاجتماعي لا سيما تويتر الذي أدرجوا فيه وسما (هاشتاغ) بعنوان #ياحكومتنا_قاطعوا_نظام_مصر_الإخوان.

وقال احد المغردين “منذ تطاول العريان على الإمارات ونحن نطالب بقطع العلاقات ولا زال ذلك الجبان عريان”.

واضاف آخر “كفى بنا انتظارا?ٍ وصبرا?ٍ على الإساءات التي تعتبر منهجا?ٍ ثابتا?ٍ في سياسة الحكومة الإخوانية في مصر”.

ولم تكن اساءة العريان هي الاولى التي تصدر عن قيادات اخوانية. فقد اتهم بعضهم الامارات بمحاولة اغتيال الرئيس المصري المنتمي للجماعة محمد مرسي? كما تشن الصحف المحسوبة على الاخوان هجمات جزافية على الامارات بين الحين والآخر.

وتحت نفس الهاشتاغ? قال مغرد ان حكومة الاخوان “حكومة حزبية تعمل وفق توجيهات مكتب الإرشاد لتصدير منهجهم الخبيث.. نعم لمصر و لا للاخوان”. وتابع آخر قائلا “تدخلهم في شؤون دولتنا قد زاد عن حده واساءتهم لن ننساها حتى اعتذارهم غير مقبول طالوا السماء ام نزلوها”.

من جانب آخر? طالب معلقون إماراتيون بسحب الاستثمارات الاماراتية من مصر ووقف منح المصريين تصاريح عمل وعدم التجديد لمن تنتهي إقامته.

لكن الحكومة الإماراتية لا تزال تتبنى التسامح في علاقتها مع النظام الاخواني الحاكم في مصر? حفاظا على على علاقتها بـ”الشقيقة الكبرى” وتاركة للمصريين انفسهم الرد على تهجم الاخوان على الامارات? بحسب موقف اعلن عنه الاربعاء وزير الشؤون الخارجية الاماراتي انور قرقاش.

وقال قرقاش معلقا على مظاهرة تضامنية مصرية امام السفارة الاماراتية في القاهرة ردا على تصريحات العريان? ان ردة فعل المصريين “العفوية والصادقة” تقطع الطريق على الذين “يريدون الاصطياد في الماء العكر”.

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق