حـــوارات

“فارس مناع” : حكومة الوفاق غير جديه في معالجة وضع صعدة وقرار إغلاق المنافذ إعلان حرب

كثيرا مانسمع عن دول عربية وأجنبية تقدمت بالدعم لأعمار محافظة صعده وأعلنت عن تقديمها لمساعدات جمة لأبناء صعده الذين عانوا كثيرا من ويلات وضرر ست حروب والتي لم يجني هذا الضرر سواهم منها والتي راح ضحيتها العديد من أبنائها وتشرد ونزح العديد ? وتدمر الكثير من ممتلكاتهم ? ورغم ما نسمعه في كل مره عن تقديم ودعم صندوق أعمار صعده إلا أننا لم نرى منه شيء يتحقق على أرض الواقع ….وبهذا الصدد قصدنا محافظة صعده والتقينا محافظها الشيخ فارس محمد مناع وناقشنا معه عدد من القضايا والتي يعانيها أبناء صعده على خلفية الحروب التي قضت على الأخضر واليابس …والشاهد لا يزال فيها وهو الأثر الذي يحكي لنا الحكاية …فإلى تفاصيل الحوار :-

الشيخ/ فارس مناع محافظ محافظة صعده نرحب بك في هذا اللقاء الخاص ومن حيث انتهى الآخرون معك نبدأ حوارنا هذا… والسؤال يتعلق بطبيعة زيارة الوفد القطري الأخير لمحافظة صعده والثمار التي جنتها من وراء هكذا زيارة?

– طبيعة الزيارة التي أتت في الأيام السابقة هو دعم القطريين لأعمار محافظة صعده وذلك الدعم الذي يشكروا?ٍ عليه في تقديم الدعم المادي في إعادة أعمار صعده في كل جوانبه من خلال التشاورات والتواصلات مع الحكومة وهذا يؤتي ثمرة كنتيجة لتواصل سابق وجهد سابق من الأول.

* شيخ فارس لا شك إنك توليت قيادة المحافظة في ظل الظروف غاية التعقيد ليس على المحافظة فحسب بل اليمن عموما?ٍ … فما الذي جعلك تراهن على هذه المسؤولية ?

– قيادة المحافظة هي التي أتت إلي ولست أنا من تابع وراءها , فالأمور أتت نتيجة قيامنا بثورة سلمية في المحافظة? ثم تغليب إرادة الشعب من خلال قيادة السلطة المحلية التي فوجئت باختياري دون ترتيب مسبق?وهذا ما حصل من قبل السلطة المحلية وأعضاءها في المحافظة بالإجماع التام وترشيحي بمنصب المحافظ دون أن اطلب ذلك مسبقا?ٍ وإنما كان فجأة من وضع اختيار الأعضاء في السلطة المحلية في المحافظة.

* ست حروب شهدتها المحافظة خلفت أضرار بالغه بالمباني والمنشات والمزارع وشردت الآلاف من أبناء المحافظة والذي لا زال الكثير منهم في العراء ? ترى متى ستحل مشاكلهم ويتم عودتهم إلى ديارهم?

– لقد تم حل مشاكل كثيرة بالنسبة للست الحروب وما زلنا في مواصلة مستمرة بحل تلك المشاكل والتي قد تستغرق وقت?ٍ إلى إن يتم إنهاء تلك المشاكل أن شاء الله.

* كثرت الوعود والالتزامات التي قطعتها الكثير من الدول المانحة والمنظمات الإنسانية أثناء وبعد أزمة الحروب الماضية في صعده… فبصراحة ما الذي نفذته حتى ألان كوفاء بالوعد في جانب الأعمار والإغاثة?

– لم يتم تحقيق أي من الوعود , إلا بعض المنظمات التي قامت بتنفيذ وتقديم الدعم من خلال تقديم خدمات كثيرة للنازحين من المعونات الغذائية وبعض المشاريع الخدمية والأساسية ? بينما تقديم دعم ملموس لما خلفته الحرب في إعادة الأعمار لم تحقق أي شيء ولكن أملنا كبير في دولة قطر ممثلة في أميرها الفاضل وبأنها ستقوم بـالواجب في تقديم ما وعدت به , وحتى الآن لم نرى أي شيء ملموس في الميدان من قبل الدول المانحة التي وعدت بذلك وإذا كانت هذه الدول قد أعطت لجهات معينة مركزية بصنعاء فلم يصل إلينا أي شيء .

* ماهي الإجراءات المتخذة لإزالة المظاهر المسلحة في عاصمة المحافظة على المدى القريــب ..خاصة وإن صعده أصبحت نموذجا?ٍ في الأمن والاستقرار مقارنة بالمحافظات الأخرى?

– الإجراءات التي عملتاها هي عبارة عن خطط أمنية تعمل كل شهر , فقد حققنا تقدم كبير جدا?ٍ على مستوى المحافظة وذالك من خلال الاجتماعات الأمنية للجنة الأمنية في المحافظة والتي تعمل الخطط حسب طبيعة الوضع في تحقيق الأمن في المحافظة ? والآن تشهد المحافظة مستوى أمني غير مسبوق?ٍ لها ولا يوجد مماثلا لها في محافظات الجمهورية.

* خلال اجتماعك الأخير باللجنة الوزارية الخاصة بصعده والتقاءك بالرئيس هادي في صنعاء كما سمعنا ..ما هي ابرز النتائج التي خرجت بها لصالح المحافظة .. وما مدى جدية الحكومة معكم?

– أمورنا طيبة بالتواصل مع الجهات المركزية ومع الأخ الرئيس/ عبد ربه منصور هادي ونحن في تواصل معه كرئيس للجمهورية اليمنية ونحن كمحافظة وننظر فيه الأمل بتوجيهات مستقبلية ونحن منتظرين منه خطوات عملية ميدانية ونأمل أن نراها في الميدان قريبا?ٍ ..أما مستوى جدية الحكومة فهو مقبول وليس جيد وكان ضعيف ونتمنى أن لا يتراجع إلى مستوى أدنى.

* بالنسبة للحوار الوطني المزمع انعقاده قريبــا?ٍ ومشاركة محافظة صعده فيه كقضية شملتها المبادرة الخليجية..هل من اشتراطات استثنائية وضعتموها مقابل قبولكم الدخول في الحوار?

– نحن قبلنا بالمشاركة في الحوار وأقنعنا الحوثيون بالقبول بالمشاركة في الحوار,وعند بداية الحوار سيظهر كل شيء في أوانه.

* ما هي الإجراءات التي قمتم بها بالتنسيق مع الأجهزة الأمنية الأخرى والقوات المسلحة لتأمين حماية الشريط الحدودي مع المملكة العربية السعودية الشقي

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق