أخبار وتقاريرعربي ودولي

البرلمان العراقي يفشل في انتخاب رئيس الجمهورية

شهارة نت – وكالات

أرجأ البرلمان العراقي للمرة الثانية جلسة لانتخاب رئيس الجمهورية كانت مقررةً، السبت، إلى الأربعاء 30 آذار/مارس، لعدم اكتمال نصاب الثلثين المفترض توفيره، وفق ما أفاد بيان للدائرة الإعلامية للمجلس ومصدر رسمي “فرانس برس”.

وجاء في بيان للدائرة الاعلامية لمجلس النواب أن “البرلمان حدد يوم الأربعاء المقبل موعدًا لانتخاب رئيس الجمهورية”، فيما أكّد مصدر رسمي أن سبب التأجيل هو “عدم اكتمال نصاب ثلثي أعضاء المجلس” وعددهم 329 نائبًا. وأكّد بيان الدائرة الاعلامية أن 202 نائبًا حضروا الجلسة فيما يبلغ النصاب الضروري للشروع بالانتخاب 220 نائبًا.

وعقد البرلمان العراقي، جلسةً لانتخاب رئيس للجمهورية وسط تأزم سياسي متواصل منذ أشهر، وأدت الدعوات إلى المقاطعة بإفشال العملية.

وبعد ستة أشهر من الانتخابات النيابية المبكرة في تشرين الأول/أكتوبر 2021، لا يزال العراق من دون رئيس جديد، وبالتالي من دون رئيس حكومة جديد يتولى السلطة التنفيذية.

وعلى رئيس الجمهورية أن يسمّي، خلال 15 يوما من انتخابه، رئيسا للوزراء وعادة ما يكون مرشح التحالف الأكبر تحت قبة البرلمان. ولدى تسميته، تكون أمام رئيس الحكومة المكلّف مهلة شهر لتأليفها.

إلا أن هذا المسار السياسي غالبا ما يكون معقدا وطويلا في العراق بسبب الانقسامات الحادة والأزمات المتعددة وتأثير مجموعات مسلحة نافذة.

ويوجد أربعون مرشحًا لمنصب رئاسة الجمهورية، لكن المنافسة الفعلية تنحصر بين شخصيتين تمثلان أبرز حزبين كرديين: الرئيس الحالي منذ العام 2018 برهم صالح، مرشح حزب الاتحاد الوطني الكردستاني، وريبر أحمد، مرشح الحزب الديمقراطي الكردستاني. ويفترض أن يحصل المرشح على أصوات ثلثي النواب ليفوز.

 

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق