أخبار وتقاريرعربي ودولي

رئيسي يستقبل وزير خارجية العراق: أميركا لا تخرج إلا إذا واجهت مقاومة

شهارة نت – وكالات

قال الرئيس الإيراني إبراهيم رئيسي، خلال استقباله في طهران وزير الخارجية العراقي فؤاد حسين، إنَّ “سياستنا المبدئية هي دعم استقرار العراق وأمنه”.

وأضاف رئيسي أنَّ بلاده “تدعم دوماً تشكيل برلمانٍ وحكومةٍ قويةٍ ومقتدرةٍ في العراق”، معبّراً عن ارتياحه لإجراء الانتخابات البرلمانية في العراق، في شهر تشرين الأول/أكتوبر الماضي، في أجواءٍ هادئةٍ وآمنةٍ.

وأشار رئيسي إلى أنَّ “الاحتجاجات ضد الانتخابات يمكن أن تحدث  في أيِّ حكومةٍ ديمقراطيةٍ، ولكن من المهم أن يتمَّ ذلك في إطار السياقات القانونية”، مشدَّداً على أن إيران تعتبر أنَّ “أيَّ انعدامٍ للأمن في العراق بمثابةِ انعدامٍ للأمن في بلدنا”.

وأكَّد رئيسي أن “انسحاب أميركا من العراق هو نتيجة مقاومة الشعب العراقي”، مشيراً إلى أنَّ ” أميركا لم تخرج من أيِّ بلدٍ دخلته عسكرياً إلا إذا واجهت مقاومةً من شعبه”.

من جهته، أشار وزير الخارجية العراقي فؤاد حسين إلى أنَّ “دعم ايران لسيادة العراق وأمنه كان دائماً موضعَ تقديرِ الحكومة والشعب العراقيين”.

ووصل وزير الخارجية العراقي فؤاد حسين اليوم إلى العاصمة الإيرانية طهران، حيث التقى نظيره الإيراني حسين أمير عبد اللهيان. وتناولا في لقائهما عدة موضوعات أبرزها المحادثات النووية في فيينا، والعلاقات الإيرانية السعودية التي يلعب العراق دور الوسيط فيها، بالإضافة إلى الانسحاب الأميركي من العراق، والتحقيقات المشتركة في استشهاد الشهيدين قاسم سليماني وأبو مهدي المهندس.

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق