أخبار وتقاريرمحافظات

العون المباشر تختتم توزيع (16,005) سلات غذائية في حضرموت وعدن على مدار 6 أشهر

شهارة نت – المكلا

اختتمت العون المباشر مكتب اليمن، يوم السبت، مشروع الإغاثة الطارئة بمحافظتي عدن وحضرموت الذي نفذته على مدى 6 أشهر ووزعت خلاله (16,005 ) سلات غذائية بتمويل حملة 21 رمضان.

تضمن المشروع توزيع (12,000) سلة غذائية في سيئون ، المكلا، الشحر بمحافظة حضرموت خلال 6 أشهر، و (4005) سلات في البريقة بمحافظة عدن في 5 أشهر واستفاد منها النازحون وأصحاب الهمم (ذوي الإعاقة) والمهمشون والأيتام والأسر الأشد احتياجاً.

وقالت المتخصصة في مجال العمل الإنساني، المدير الإقليمي للعون المباشر في اليمن معالي العسعوسي إن العون المباشر مستمرّة في مساعدة الأسر الأكثر ضعفاً والتي تعيش في عوز شديد، حيث يدفع النقص الشديد في الغذاء سكان بعض المناطق في اليمن لإسكات جوعهم بتناول الحشائش والأعشاب البرية.

وأوضحت أن مشروع الإغاثة الطارئة في حضرموت وعدن هدف إلى توفير الغذاء للفئات الأشد احتياجاً تنفيذاً للهدف الثاني من أهداف التنمية المستدامة “القضاء على الجوع وسوء التغذية بحلول عام 2030، بما يضمن إمكانية حصول جميع الناس على الأغذية الكافية والمغذية على مدار السنة”.

واستهدفت المرحلة الأخيرة من مشروع الإغاثة الطارئة في حضرموت وعدن والتي نفذت في الفترة من 8 ـ 12 يونيو 2021، توزيع السلات الغذائية على (1702) أسرة تضم (11,914) شخصاً من النازحين وأصحاب الهمم (ذوي الإعاقة ) والمهمشين والأيتام والأسر الأشد احتياجاً في مديريتي المكلا والشحر بمحافظة حضرموت، ومديرية البريقة في محافظة عدن.

حيث تم توزيع (700) سلة وفرت الغذاء لـ (4900) شخص في مدينة المكلا و (300) سلة وفرت الغذاء لـ (2100) شخص في مدينة الشحر بالتعاون مع جمعية المعروف للتنمية.

وفي محافظة عدن تم توزيع (702) سلة في البريقة وفرت الغذاء لـ (4914) شخصاً بالتعاون مع جمعية وديان لتنمية المجتمع.

وتكونت السلات الغذائية من ( 50 كجم دقيق أبيض ، 5 كجم سكر، 10 كيلو أرز، كرتون ونصف بقوليات “36 علبة”، 8 لترات زيت، 1 كجم ملح طعام).

وأشرفت العون المباشر على تنفيذ مشروع الاستجابة الطارئة بالتنسيق مع وزارة التخطيط والتعاون الدولي ومكاتبها والسلطات المحلية في محافظتي حضرموت وعدن بالتعاون مع جمعية المعروف للتنمية، وجمعية وديان لتنمية المجتمع.

وحرصت العون المباشر خلال التنفيذ على الإجراءات الوقائية من فيروس كورونا المستجد “كوفيدـ19” عبر التباعد الجسدي، توزيع الكمامات، القفازات، واستعمال المعقمات.

وعبرت العسعوسي، عن الشكر والتقدير للمتبرعين عبر حملة ليلة 21 رمضان، والشركاء المساهمين في تسهيل مهام العون المباشر لتنفيذ المشروع خلال ستة أشهر وهم وزارة التخطيط والتعاون الدولي والسلطات المحلية ومؤسسة المعروف التنموية، وجمعية وديان لتنمية المجتمع، وفريق العون المباشر والمتطوعين.

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق