أخبار اليمنحقــوق وحريـات

منظمة انتصاف تستنكر الصمت الدولي حيال حالة التوأم السيامي الحرجة

منظمة انتصاف تستنكر الصمت الدولي حيال حالة التوأم السيامي الحرجة

شهارة نت – صنعاء

أدانت منظمة انتصاف لحقوق المرأة والطفل استمرار تحالف العدوان السعودي في فرض الحصار على اليمن ومواصلة إغلاق مطار صنعاء الدولي أمام الحالات المرضية التي تحتاج للسفر إلى الخارج لتلقي العلاج ، ومنها حالة التوأم السيامي الحرجة التي تمت ولادتها في مستشفى السبعين بصنعاء وتتطلب تدخل جراحي عاجل وفق التقارير الطبية من أجل الفصل بين التوأم.
وأشار بيان المنظمة أن حالة التوأم السيامي بحاجة إلى تدخل جراحي عاجل خارج اليمن بسبب عدم توفر الامكانات الطبية المناسبة ونقص الأدوية والمستلزمات الطبية بالمستشفيات الخاصة والحكومية نتيجة العدوان والحصار المفروضين على اليمن من قبل تحالف العدوان الجائر على مدى ست سنوات.
وعبرت منظمة انتصاف لحقوق المرأة والطفل عن إستنكارها الشديد للصمت المخزي من قبل الأمم المتحدة والمجتمع الدولي وغض الطرف عن الانتهاكات التي يرتكبها العدوان بحق الطفولة وخرق الاتفاقيات والمواثيق الدولية، حيث تنص المادة ٦ من اتفاقية حقوق الطفل بأن لكل طفل حقا أصيلا في الحياة، وأن تكفل الدول إلى أقصى حد ممكن بقاء الطفل ونموه، كما تنص الاتفاقية في المادة ٢٤ على وجوب تمتع الطفل بأعلى مستوى صحي يمكن بلوغه وألا يحرم أي طفل من حقه في الحصول على خدمات الرعاية الصحية.
وطالبت المنظمة مجلس الأمن ومنظمات الصحة العالمية واليونسيف وأطباء بلا حدود وكافة العاملين في القطاع الصحي والناشطين الحقوقين حول العالم للعمل على رفع الحصار عن مطار صنعاء وميناء الحديدة من أجل إنقاذ حياة آلاف المرضى في اليمن.

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق