أخبار اليمن

وكيل محافظة الجوف يدعو الى مصالحة وطنية وإصلاح ما أفسده العدوان وأدواته

وكيل محافظة الجوف يدعو الى مصالحة وطنية وإصلاح ما أفسده العدوان وأدواته

شهارة نت – الجوف

أكد وكيل محافظة الجوف الشيخ فهد بن حمود ابو راس أن المخرج الوحيد مما تمر به البلاد هو بيد أبناء اليمن دون غيرهم، مهما طالت الحرب وتعقدت مخارجها.

وقال ابو راس إن الوقت حان أمام كل اليمنيين شمالاً وجنوباً وبكل انتماءاتهم السياسية وغيرها، لمصالحة وطنية يمنية يمنية دون أي تدخل خارجي، خاصة بعد أن تكشفت كل الأوراق واتضح للجميع أن العدوان استهدف وما زال لأبناء اليمن دون استثناء أو تمميز ودمر مقدراتهم وحاصرهم من كل اتجاه، وما كان اليمنيين الذين وقفوا في صف العدوان إلا أداة مساعدة بيدهم لتسيير مشروعهم العدواني والتدميري.

وأضاف “دعينا مراراً وتكراراً للمغرر بهم وحتى من كان لهم موقف وساندوا العدوان وساهموا في قتل اخوانهم وأبناءهم من النساء والاطفال وتدمير بلدهم، بأن عليهم العودة الى حضن الوطن، العدوان لا يمكن بأي حال من الأحوال أن يكون صديق لإبن بلد معتدى عليه، بقدر ما هو خائن لبلده في نظره ويستخدم أداة مساعدة للعدوان، وما يحدث في جنوب الوطن فوضى أمنية وعدم استقرار وتردي في كل مقومات الحياة لخير دليل وشاهد باعتبارها خاضعة للسلطات التابعة للعدوان”.

وأشار وكيل محافظة الجوف الى أن الوطن مفتوح للجميع من أراد العودة، وأن الوقت قد حان أكثر من أي وقت مضى للم الشمل وإصلاح ما أفسده العدوان وأدواته، والعودة الى طاولة حوار بين أبناء اليمن، قائلا “حوار بين أبناء اليمن دون غيرهم، وغير مقبول أي طرف مدفوع أو له أي صلة من الخارج، لأن السلام والنصر لن يكون إلا بأيدي اليمنيين أنفسهم”.

وجدد ابو راس التأكيد بأن هذه الدعوات الى المصالحة والحوار ليست من ضعف، بقدر ما هي من مصدر قوة مؤزرة بانتصارات أذهلت العالم وأسمعت من به صمم، وأن الانتصارات التي سطرها وما زال وسيضل أبطال الجيش واللجان الشعبية تحت قيادة حكيمة ممثلة بقائد الثورة السيد العلم عبدالملك بن بدر الحوثي وكل القيادات الوطنية المخلصة على تحالف اقليمي وعالمي يترجم يوماً بعد يوم أن هذه الانتصارات هي مصدر مطالبنا للسلام العادل الذي ينتصر لقضية اليمن ومظلومية شعبها.

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق