أهم الأخبارعربي ودولي

السعودية تميط اللثام عن وجهها القبيح وتكشف عن “عراب التطبيع” في المنطقة

السعودية تميط اللثام عن وجهها القبيح وتكشف عن "عراب التطبيع" في المنطقة

شهارة نت – الرياض

كشفت السعودية أخيراً عن موقفها من قضية التطبيع مع الكيان الإسرائيلي المحتل، مؤكدة إنخراطها القريب في قائمة المطبعين.
وقال وزير الخارجية السعودي فيصل بن فرحان ال سعود، إن التطبيع مع إسرائيل سيحدث في نهاية المطاف، في إطار خطة سلام مع إسرائيل.
وأضاف الوزير السعودي، في مقابلة مرئية مع معهد واشنطن لدراسات الشرق الأدني، وبثها مساء الخميس، “نحن ملتزمون بالسلام وهو ضرورة استراتيجية للمنطقة – حسب زعمه، والتطبيع مع إسرائيل في نهاية المطاف جزء من ذلك.
واكد أن بلاده هي عرابة التطبيع مع العدو السعودي، حيث المح أن النظام السعودي سعى منذ العام 1981م في التمهيد لهذه الخطوة عبر مقترحها لما اسماها “خطة السلام” في المنطقة.
وتابع: “لذلك نحن دائماً نتصور أن التطبيع سيحصل.
ويأتي حديث الوزير السعودي عن التطبيع مع إسرائيل، عقب شهر واحد على توقيع الإمارات والبحرين اتفاقيتين للتطبيع مع العدو الإسرائيلي في واشنطن برعاية أمريكية، رغم الرفض والإدانة الواسعة من الجانب الفلسطيني والشعوب الاسلامية في مختلف دول العالم.

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق