أخبار اليمناﻹقتـصاديـــة

تحالف العدوان يمنع الاتصالات اليمنية من تركيب فروع الكابلات البحرية ومحطات الربط الدولي

تحالف العدوان يمنع الاتصالات اليمنية من تركيب فروع الكابلات البحرية ومحطات الربط الدولي

شهارة نت – صنعاء

حملت وزارة الاتصالات في حكومة الإنقاذ دول التحالف السعودي، مسؤولية انقطاع الانترنت في اليمن منذ عصر الخميس الفائت.

وقال وزير الاتصالات المهندس مسفر النمير انه قدم عرضاً فنياً لحكومة الإنقاذ وضح فيه مشكلة انقطاع الانترنت وأسبابها”.

وقال النمير، إن دول التحالف منعت الاتصالات اليمنية من تركيب فروع الكابلات البحرية التي اشتركت فيها مؤخراً”.

ونوه إلى أن “دول التحالف منعت دخول تجهيزات الاتصالات ومحطات الربط الدولي”.

وكانت المؤسسة العامة للاتصالات والشركة الدولية اليمنية للاتصالات الدولية في صنعاء، قد قالتا، الخميس الفائت، أن أكثر من 80% من خدمة الإنترنت الدولة في اليمن خرجت عن الخدمة.

ووفقاً لوكالة الأنباء اليمنية “سبأ” ، أكد مصدر مسؤول في مؤسسة وشركة الاتصالات، إن عدد كبير من الوصلات والتراسلية للإنترنت خرجت عن الخدمة بسبب تعرض الكابل البحري “فالكون” للانقطاع في السويس ما تسبب في خروج أكثر من 80% بالمائة من سعات الإنترنت الدولية في اليمن”.

وقال المصدر أن “هناك متابعة حثيثة لإصلاح الكابل وعودة الخدمة في القريب العاجل” دون أن يحدد المدة الزمنية المتوقعة للإصلاح.

وبحسب ما نقلته وكالة الأنباء اليمنية “سبأ” ، عن مصادر فنية مسؤولة، قولهم إن الشركة الدولية اليمنية للاتصالات الدولية “تيليمن” قامت بالاشتراك وشراء حصة اليمن من الكابلات الدولية البحرية منذ عام 2017، وأصبحت جميع الدول تستفيد منه إلا اليمن بسبب منع دول التحالف وجراء الحصار المفروض على اليمن”.

وألمحت المصادر الفنية المسؤولة إلى أنها لا تستبعد وقوف “التحالف وأعوانه، وراء ايقاف الانترنت عن اليمن”.

وأشارت المصادر إلى أن الحصار الذي فرضه التحالف على قطاع الاتصالات اليمنية، منع شركة تيليمن من استغلال ملكيتها في الكابلات الدولية البحرية الأخرى ومنها منع تركيب تفريعة الكابل البحري الجديد SMW5″.

وأكدت المصادر إلى أن “هذه الحوادث كان من الممكن تفاديها والحفاظ على استمرارية الخدمة للمواطنين”.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
إغلاق