أخبار اليمنأهم الأخبار

السيد الحوثي يكشف عن مرحلة جديدة من المواجهة مع العدو الأمريكي والإسرائيلي

السيد الحوثي يكشف عن مرحلة جديدة من المواجهة مع العدو الأمريكي والإسرائيلي

شهارة نت – صنعاء

اكد قائد الثورة السيد عبد الملك الحوثي أن “المواجهة مع العدو الأمريكي والإسرائيلي دخلت مرحلة جديد وفصلا جديدا عنوانها التوحد للتصدي للهجمة والتعاون في مواجهة الخطر الأمريكي”.. منوهاً الى إن الضربة الإيرانية التي استهدفت القواعد العسكرية الأمريكية في العراق تعد بداية عظيمة موفقة لمسار عملي لاقتلاع الهيمنة الأمريكية من المنطقة.

ووصف قائد الثورة في كلمة متلفزة بمناسبة الذكرى السنوية للشهيد، العملية الإجرامية الأخيرة التي استهدفت الفريق سليماني ورفاقه اعتداء أمريكيا سافرا.

وقال: إن”ذكرى الشهيد تأتي هذا العام مع تطورات وأحداث كثيرة، وإن المتغيرات في كل المحطات السنوية للمناسبة تكبر في مسار تصاعدي لصالح عباد الله المستضعفين في اليمن وباقي المنطقة”.

مضيفاً إن المعادلة في المنطقة ستكون مختلفة، والاستهتار باستهداف قادة الأمة سيكون التعامل معه مختلفا والمرحلة دخلت فصلا جديدا من المواجهة عنوانها التوحد للتصدي للهجمة والتعاون في مواجهة الخطر الأمريكي معتبرا أن اميركا تخوض معركتها المباشرة وتستهدف الامة بشكل واضح مؤكدا أنها مارست جرائم القتل بحق مئات الاف العراقيين.

واضاف السيد عبدالملك بدرالدين الحوثي: نحن نعيش واقع هجوم على منطقتنا، فأمريكا هي التي أتت إلينا ولسنا من ذهب بالسفن لنهجم على الولايات المتحدة ولنعتدي على سكانها ونقتحم مدنها وننهب ثرواتها ونقيم عليها القواعد العسكرية ونعلن وقوفنا مع إيران ولبنان والعراق وسوريا وفلسطين وكل بلد يتعرض للهجمة الأمريكية

وقال إن”الوجود العسكري الأمريكي يخدم المؤامرات ويثبت الاستعمار ويقمع شعوب المنطقة”.

وأوضح السيد الحوثي أن”الدور الأمريكي أساسي في العدوان على اليمن إشرافا وإدارة وحماية سياسية وأسلحة تدميرية، ولولا التدخل الأمريكي وإدارتها للعدوان على اليمن لما وقع هذا العدوان”.

وحذّر السيد عبدالملك بدرالدين الحوثي من خطر التسليم لأمريكا بالقول: “لو سلمنا لحالة التبعية لأمريكا وإسرائيل لكنا فقدنا جوهر ومبادئ الإسلام”.

وندد السيد عبدالملك بالأنظمة التي تعمل على إخضاع شعوبها للأمريكي، إلى مستوى عدم سماحها بالخروج في تظاهرة منددة بإسرائيل، وأصبحوا يعادون من تعادي أمريكا ويوالون من توالي.

وأشار الى أن “حالة التبعية لأمريكا ستجرد الأمة من الكرامة وستفقدها القيم الإنسانية وستصادر الكرامة والحرية والاستقلال”.

واكد أن ما لحق بالشعب الفلسطيني طوال المراحل الماضية كان الدور الأمريكي حاضرا بالدعم المفتوح لإسرائيل مؤكدا ان تحالف العدوان على اليمن اشرفت عليه اميركا ولولا تدخلها لما وقع هذا العدوان

ووجه السيد الحوثي كلامه للداخل والخارج مؤكدا : نحن في مرحلة متقدمة هي أقوى من أي وقت مضى، ونجاحات عسكرية قادمة أعظم مما تحقق

ولفت إلى إن شعوب أمتنا الحرة في هذه البلدان التي هي في صدارة المعركة هم أكثر وعيا وأرقى مسؤولية وأعظم إيمانا وثباتا وأعلى وأنضج رشدا من أن نقبل بمعادلة تجزئة المعركة.

وأكد السيد عبدالملك بدرالدين الحوثي على”ضرورة التوحد في وجهة الهجمة الأمريكية بالقول: كما تحالف الآخرون علينا سنتعاون ونتحالف كأحرار للتصدي للهجمة الأمريكية والإسرائيلية”.

وأضاف:” نعلنها بكل وضوح لا نقبل بمعادلة تجزئة المعركة، وكنا منذ انطلاق مسيرتنا القرآنية نؤكد على ضرورة توحد أبناء الأمة كالبنيان المرصوص والتعاون على كافة المستويات، ولن نتحرج بأن نقول نحن مع كل الأحرار وأملنا أن تتوسع هذه الدائرة في دفع الشر الأمريكي والإسرائيلي”.

وأعلن السيد عبدالملك وقوفه مع إيران ولبنان والعراق وسوريا وفلسطين وكل بلد يتعرض للهجمة الأمريكية.

وتوجه بالنصيحة للنظام السعودي بمراجعة حساباته خصوصا مع اقتراب تمام 5 سنوات من حربه العدوانية علي اليمن.

واضاف: نتمنى أن يستوعب كل من النظام السعودي والإماراتي الدرس، فالتطورات القادمة كبيرة وتأثيراتها على النظامين سلبية جدا

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
إغلاق