أخبار اليمنتـحقيقات واستطلاعاتعربي ودولي

السودان يضحي بجنوده في حرب اليمن؟

السودان يضحي بجنوده في حرب اليمن؟

شهارة نت – استطلاع

لليوم الثالث على التوالي تتواصل ردود الفعل اليمنية والعربية حول الخسائر السودانية في حرب اليمن، والتي جاءت على لسان المتحدث الرسمي بإسم القوات المسلحة اليمنية، العميد يحيى سريع.

وقال الكاتب والمحلل السياسي اليمني سيف الوشلي إن تصريحات العميد سريع كانت صحيحة وليس فيها أي مبالغة.

وبحسب الوشلي فإن القوات السودانية “جنود مرتزقة” جاءت دون سبب منطقي، موضحا أن الكشف عن حجم الخسائر بين القوات السودانية، هدفت لإيصال رسالة للشعب السوداني تخص أبناءه الجنود.

وكان المتحدث العسكري باسم الجيش اليمني قد أكد أن إجمالي القتلى والمصابين والمفقودين بالقوات السودانية التي تقاتل في اليمن بلغ 8 آلاف، وهي معطيات وثقها الاعلام الحربي بالمشاهد والصور واعترافات الاسرى السودانيين.

بدوره أكد نائب رئيس حزب الإصلاح حسن عثمان رزق على عدم وجود سبب لخروج القوات السودانية من الأساس للقتال في الأراضي اليمنية، معتبرا أن خروج تلك القوات يعد أمرا غير شرعي دون أخذ موافقة البرلمان وفقا لدستور 2015.

وأوضح أن الأسباب التي سيقت لخروج القوات السودانية لليمن جاءت بهدف الدفاع عن الحرمين الشريفين وهما غير موجودين باليمن.

وأكد أن السودان ليس مسؤولا عن حماية السعودية او الامارات باليمن أو بأي دولة أخرى، ولكن من الممكن أن يكون وسيطا لحل أي خلاف، مشددا على أهمية خروج القوات السودانية بأسرع وقت ممكن من اليمن، منوها للعلاقة التاريخية القوية التي جمعت اليمن بالسودان.

اما السكرتير العام للحزب الشيوعي السوداني، محمد مختار الخطيب، فقال، إن إبقاء قوات البلاد في اليمن “ليس لتحقيق السلام، وإنما من أجل الاستمرار في حلف عربي معين”، في إشارة إلى التحالف العدواني السعودي الإماراتي على اليمن .

وحذر من أن “بقاء السودان في المحور العسكري، ليس لحفظ السلام، وإنما لخدمة محور معين”. في اشارة الى قوات العدوان السعودي الإماراتي.

ورداً على النفي السوداني لما جاء على لسان العميد يحيى سريع، دعا عضو المكتب السياسي لأنصار الله ، محمد البخيتي، قيادة الجيش السوداني الى نشر قائمة بأسماء القتلى والجرحى الذين سقطوا في المعارك الدائرة في اليمن.

وعلق البخيتي على نفي الجيش السوداني للرقم المعلن لقتلي القوات السودانية من قبل المتحدث الرسمي بإسم القوات المسلحة اليمنية بالقول: “لو كانت قيادة الجيش السوداني صادقة فلماذا لم تذكر عدد القتلى وأسمائهم؟ مؤكدا أن عدد القتلى أكثر من أربعة آلاف وهم فقط الحالات التي تمكنوا من تسجيلها”.

وجدد عضو المكتب السياسي تأكيده “إنه لا توجد لدى اليمنيين أي دوافع عدائية تجاه الشعب السوداني الشقيق، مبيناً أن عقد المتحدث الرسمي للقوات المسحلة اليمنية مؤتمرا صحفيا مع الأسرى السودانيين كان من اجا ايصال رسالة للشعب السوداني بأن عليهم أن يتحركوا لوقف مشاركة القوات السودانية في العدوان على اليمن.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
إغلاق