أخبار اليمنحقــوق وحريـات

بالصورة والوثائق.. تجار المواشي يشكون من احتجاز ادارة الجمارك بصنعاء للأبقار ويطالبون بوضع حد للتلاعب

بالصورة والوثائق.. تجار المواشي يشكون من احتجاز ادارة الجمارك بصنعاء للأبقار ويطالبون بوضع حد للتلاعب

شهارة نت – صنعاء

شكى عدد من تجار المواشي في العاصمة صنعاء، من تعن ادارة الجمارك واحتجازها لعشرات الأبقار المستوردة من الخارج.
وبحسب الوثائق فقد قام تجار المواشي باستيراد المئات من الابقار والعجول وادخالها الى اليمن عبر المنافذ الجمركية الرسمية في منطقة جبل رأس بمحافظة الحديدة وتسديد كافة الرسوم الجمركية وفق النظام المتبع.
ويؤكد تجار المواشي في شكواهم أنهم تفاجئوا باحتجاز الجمارك في صنعاء لإحدى القاطرات التي تقل على متنها نحو 31 رأس من الأبقار منذ الخميس الماضي.
وطالبت ادارة الجمارك الكائنة خلف المركز الليبي من المورد دفع ما يقارب من مليون ريال كرسوم جمركية، زاعمة في الوقت ذاته أن الابقار محملة بالمخدرات.

في حين يؤكد المورد للمواشي قيامه بتسديد الرسوم الجمركية المستحقة في جبل رأس، موضحاً انه قام باستيراد نحو 600 رأس من الابقار وفق الوثائق والمستندات الرسمية.
وقال أن العجول الصغيرة التي تم استيرادها ضمن الشحنة تم وضعها في مزارع خاصة بتسمين العجول في الحديدة وفق المعتاد فيما تم نقل العجول الكبيرة والابقار الموجودة ضمن الشحنة الى صنعاء لبيعها في سوق المواشي بنقم.
ويضيف أنهم تفاجئوا يوم الخميس الماضي بقيام ادارة الجمارك باحتجاز القاطرة التي تم نقل دفعة جديدة من الابقار على متنها، لا سيما في ظل انعدام المشتقات النفطية التي دفعت تاجر المواشي الى الاستعانة بقاطرة كبيرة بدلا عن “الدينات” .
ويؤكد المورد “تاجر المواشي” في تصريحه للموقع أن الابقار التي تم احتجازها هي من ضمن الشحنة التي تضم اكثر من 600 رأس وهو ما تؤكده الوثيقة الصادرة عن جمارك جبل رأس، الا أن ادارة الجمارك في صنعاء تتحجج أن الشحنة كانت من العجول وليس الابقار بعد أن ادعت انه يوجد في احشائها مخدرات.
وتواصل ادارة الجمارك احتجازها للقاطرة والمواشي، كما قامت بإعتقال احد التجار في قسم الشرطة بسبب قيامه بإنزال الابقار من القاطرة، ويشير المورد أن انزال الابقار كان بسبب خوفهم من احتكاكها مع بعضها البعض مما قد يؤدي الى موتها.
ويطالب التجار بسرعة إطلاق الابقار التي مضى عليها عدة ايام في حوش الجمارك ، مطالبين الجهات الرسمية بوضع حد لمثل هذه الممارسات التي تضاعف من خسائرهم.
كما حمل التجارة في شكواهم ادارة الجمارك ونائب المدير على وجه الخصوص جلال احمد جلال مسؤولية ما يحصل من تلاعب واضح مطالبين برسعة اطلاق المواشي قبل موتها.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
إغلاق