أخبار اليمنعربي ودولي

الرياض تجدد النحيب وتشكو للوفد الأمريكي من أسلحة اليمن

1626 يوم من العدوان على اليمن

شهارة نت – الرياض :

في مشهد يخالف ما كانت عليه السعودية من غرور واستكبار لدى شنها العدوان على اليمن، بدت السعودية اليوم اضعف واعجز من ذي قبل، لا سيما بعد لجأت الى استعطاف الرؤوساء والوفود العربية والدولية من خلال المعرض الذي تقيمه من بقايا الاسلحة اليمنية التي القيت على السعودية.

ويظهر النظان السعودي، اكثر وهناً موجهاً نواحه وبكاءه للوفد الأمريكي من شدة الضربات الصاروخية والجوية التي تتعرض لها المنشئات الاقتصادية والعسكرية من قبل أبطال الجيش اليمني واللجان الشعبية في اطار الرد اليمني على العدوان.

حيث حرصت وزارة الدفاع السعودية، الخميس، على إطلاع مسؤولين أمريكيين ، على بقايا الصواريخ والطائرات المسيرة التي استهدفت المملكة، وذلك في خطوة وصفها البعض بأنها محاولة سعودية لإستعطاف المسؤولين الأمريكيين وحثهم على ضرب إيران التي يزعمون أنها من تصدر تلك الأسلحة الى اليمن.

ويأتي حرص النظام السعودي على اطلاع مساعد وزير الخارجية الأمريكي لشؤون الشرق الأدنى ديفيد شينكر، ونائب مساعد وزير الخارجية لشؤون الخليج العربي تيموثي كينغ، الذين يزوران المملكة ، على بقايا الأسلحة وذلك كما فعلت خلال القمم التي عقدت في مكة المكة نهاية رمضان الفائت، كمحاولة لإستعطاف الأمريكيين.

 

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق