الصحــة والجمال

الهلال الأحمر الكويتي ينفذ المرحلة الثانية من مشروع الإغاثة الدوائية لمرضى الثلاسيميا باليمن

1626 يوم من العدوان على اليمن

شهارة نت – صنعاء

نفذت جمعية الهلال الأحمر الكويتي المرحلة الثانية من مشروع الإغاثة الدوائية لمرضى الثلاسيميا وتكسرات الدم في اليمن بالتعاون مع العون المباشر مكتب اليمن.

وتحدثت مديرة العون المباشر ـ مكتب اليمن معالي العسعوسي عن أهمية هذا المشروع الذي يأتي في ظل أوضاع مأساوية يعيشها المرضى، حيث لم يعد (9) ملايين شخص من السكان الأكثر حاجة يتلقون خدمات الرعاية الصحية التي يحتاجونها بشدّة في (209) مستشفيات في مختلف أنحاء اليمن بسبب عدم توفر التمويل، وفقاً للأمم المتحدة.

وقالت إن الخدمات الصحية في اليمن تأثرت بشكل كبير بسبب الأزمة الراهنة، مشيرة إلى أن العون لامباشر تنفذ حزمة من المشاريع الإنسانية والخدمية يستفيد منها الآلاف من السكان من مختلف فئات المجتمع.

وأضافت العسعوسي أن مشروع الإغاثة الدوائية لمرضى الثلاسيميا والدم الوراثي يشمل توفير علاج الهيدروكسي يوريا للمساهمة في خفض الوفيات المبكرة الناجمة عن الأمراض غير المعدية من خلال الوقاية والعلاج وتعزيز الصحة والسلامة العقليتين بحلول عام 2030.

وأوضحت أن هذا المرض يتطلب مبالغ مالية كبيرة ووقت طويل للعلاج ولم يعد في مقدور الأسر تحمل كل هذه التكاليف في ظل الأوضاع الاقتصادية والمعيشية المتدهورة وغلاء الأسعار.

فيما أفادت ضابط المشروع بمكتب العون المباشر الدكتورة أبرار الحيفي أن المرحلة الثانية من المشروع تضمنت توفير علاج الهيدروكسي يوريا لـ (1846) مريضاً بالثلاسيميا والدم الوراثي في اليمن مجاناً لمساعدتهم على التعايش مع المرض والمساهمة في التخفيف من المضاعفات والانتكاسات التي تصاحب فصل الشتاء، والدعم الاجتماعي والاقتصادي لأسر المرضى بتخفيف أعباء شراء الأدوية غير المتوفرة في الأسواق، وإن توفرت فأسعارها مرتفعة جداً.

وأشارت إلى أن المرحلة الأولى دشنت الشهر الماضي، إذ يستمر المشروع ستة أشهر للحد من المضاعفات الخطيرة للمرض بسبب شح الأدوية وعدم القدرة على الحصول على العلاج اللازم.

ودعت العسعوسي المانحين إلى تقديم الدعم والأموال لإنقاذ حياة ملايين اليمنيين الذين يعتمدون على المساعدات الإنسانية للبقاء على قيد الحياة، مشيرة في هذا الصدد إلى التحذيرات التي أطلقتها الأمم المتحدة بشأن إغلاق عدد من البرامج المنقذة للحياة بسبب نقص التمويل.

وعبرت عن الشكر لجمعية الهلال الأحمر الكويتي لتمويلها هذا المشروع وهو التعاون الثاني مع العون المباشر في اليمن .

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق