أخبار اليمنملفــات سـاخنـــة

شخصيات ومؤسسات ومنظمات يمنية تدين مجزرة الاسرى في ذمار

1624 يوم من العدوان على اليمن

شهارة نت – محافظات

اثارت جريمة قصف طيران تحالف العدوان السعودي على سجن الاسرى في ذمار ، غضبا واسعا في مختلف الاوساط اليمنية وغير اليمنية، لعلم قوات التحالف أن المكان فيه معتقلين، وسبق للصليب الأحمر أن زار المعتقل في وقت سابق وفق مصادر حقوقية، وتصنف هذه الجريمة ضمن “جرائم حرب”.

حيث دان قائد الثوره السيد عبد الملك الحوثي الجريمة التي ارتكبها طيران العدوان السعودي في محافظة ذمار وسط البلاد، وأكد انها تعبر عن حقد وافلاس انساني واخلاقي وتخبط وانسداد افق لتحالف العدوان في معركته العبثية والظالمة ضد الشعب اليمني.

وأكد السيد الحوثي أن هذه الجريمة تعبر كسابقاتها من الجرائم اليومية لتحالف العدوان التي يرتكبها بحق الشعب عن السلوك الاجرامي الذي اعتمد عليه العدوان كوسيلة لكسر صمود وثبات الشعب اليمني.

وقال إن الجريمة تعبر عن حقد وافلاس انساني واخلاقي وتخبط وانسداد افق لتحالف العدوان في معركته العبثية والظالمة ضد الشعب وتقدم شاهدا مع الكثير من الشواهد اليومية على أن تحالف العدوان يستبيح كل أبناء الشعب ويتعامل بلا انسانية مع كافة أبناء البلد حتى تجاه الموالين له.

واضاف السيد الحوثي “هناك الشواهد الكثيرة والاحداث الكثيرة والواضحة يتحدث عنها حتى المتعاملين مع العدوان كيف يتعامل العدو حتى في جبهات القتال مع من باعوا أنفسهم له وخانوا من أجله وطنهم وقيمهم ودينهم ووطنهم وباعوا كل شيء من أجل الحصول على مكاسب تافهة وأموال مدنسة”.

كذلك أدان رئيس الوفد الوطني في اليمن “محمد عبدالسلام”، المجزرة المروعة التي استهدفت أحد السجون التابعة للأسرى في محافظة ذمار.

وكتب عبدالسلام في تغريدة له على تويتر “يدشن العدوان الأمريكي السعودي العام الهجري الجديد بمجزرة مروعة مستهدفا أحد السجون التابعة للأسرى في محافظة ذمار، والحصيلة الأولية 50شهيدا، و100مصابا”.

وأكد أن ذلك “يثبت للرأي العام وحشيته وإجرامه التي اتسم بها طيلة عدوانه الظالم ، ويقدم رسالة لكل اليمنيين دماءكم رخيصة في أي اتجاه كنتم”.

وأدان ناطق حكومة الإنقاذ الوطني ووزير الإعلام ضيف الله الشامي، بمجزرة تحالف العدوان السعودي الأميركي بحق الأسرى في محافظة ذمار والتي راح ضحيتها العشرات من القتلى والجرحى، مؤكدا أن الأسرى الذي تم استهدافهم هم ضمن كشوفات تبادل الأسرى في إطار اتفاق السويد.

واستنكر الشامي إصرار تحالف العدوان على أن المكان الذي تم استهدافه موقع عسكري، في حين أنه معلوم لدى الجميع أنه خاص بالأسرى، مؤكداً أن ذلك يأتي في إطار كذب وتضليل دول العدوان ووسائل إعلامها.

وأوضح أن مكان الأسرى معروف لدى دول العدوان واللجنة الدولية للصليب الأحمر والمنظمات الدولية، لافتاً إلى أن الأسرى الذين استهدفهم العدوان اليوم هم ضمن كشوفات تبادل الأسرى في إطار اتفاق السويد.

واعتبر أن استهداف طيران العدوان للأسرى يأتي في إطار الصراع الحاصل بين دولتي العدوان السعودية والإمارات من خلال استهداف كل منهما لمليشيات الأخرى.

ودعا الشامي، الحكومات وأحرار وشرفاء العالم إلى إدانة هذه الجريمة، كما دعا المنظمات الدولية والإنسانية للنزول إلى موقع الجريمة والعمل على التحقيق فيها وكافة جرائم العدوان بحق الشعب اليمني منذ ما يقارب خمس سنوات.

من جانبها، أصدرت رابطة علماء اليمن بياناً أدانت به جريمة العدوان السعودي في ذمار والتي أدت إلى مقتل أكثر من 100 سجين.

ودعت رابطة علماء اليمن في بيانها، المخدوعين للعودة إلى جادة الصواب وحضن الوطن وتوجيه فوهة البنادق إلى العدو الحقيقي لليمنيين والذي تجلى حقده على كل يمني من خلال هجماته الأخيرة والتي كان آخرها استهداف من قاتلوا إلى جانبه في ذمار قبيل الإفراج عنهم.

كذلك نظمت هيئة الشؤون الإنسانية ومنظمات المجتمع المدني بذمار وقفة احتجاجية ساخطة وغاضبة أمام مسرح الجريمة التي ارتكبها العدوان الأمريكي السعودي بحق الأسرى في ذمار.

وأكد ملتقى الكتاب اليمنيين أن هذه الجرائم لن تمر دون عقاب، ولن تسقط بالتقادم محملاً تحالف العدوان والمجتمع الدولي والأمم المتحدة مسؤولية ماسيترتب عليه من ردود مشروعة تكفلها قوانين الأرض وشرائع السماء.

واعتبر ملتقى الكتاب إن تكرار ارتكا

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق