أخبار اليمنأهم الأخبار

ما موقف حزب الإصلاح من مقتل ابو اليمامة اليافعي في عدن

1591 يوم من العدوان على اليمن

شهارة نت – عدن

جاء نبأ مصرع القائد العسكري في جنوب اليمن منير اليافعي المكنى بأبو اليمامة، امس الخميس في الهجوم الصاروخي الذي شنته القوة الصاروخية بمساندة طائرة مسيرة التابعتان للجيش اليمني واللجان الشعبية على معسكر الجلاء (غربي عدن)، مبهجاً لقيادات حزب الإصلاح التي تعتبر اليافعي المسؤول الأول عن عمليات التعذيب والاعتقال لعناصرها في جنوب اليمن.

ونشرت وسائل إعلامية تابعة لحزب الاصلاح وناشطون موالين له معلومات عن ابو اليمامة المدعوم إماراتيا منها قيامه بشن حملات الدهم والاعتقالات والاغتيالات ضد عناصر الاصلاح فضلا عن كونه أحد أبرز القادة العسكريين المدعومين من الإمارات في جنوب اليمن.

ورغم فرار الى السعودية في منتصف التسعينات وبقاءه في الرياض إلى عام 1998 الا أن ولاءه للامارات كان السائد وقد ذاع صيته في مايو/أيار من عام 2016 في مديرية المنصورة بعدن مع بدء عمليات المداهمات الليلية لمنازل المواطنين والاعتقالات العشوائية إذ كان قائدا لكتيبة الطوارئ ونفذ عشرات المداهمات لمنازل نشطاء في حزب الاصلاح وقادتها.

ويدير ابو اليمامة سجناً سرياً للمخفيين قسرا في ذات المعسكر الذي تم استهدافه بالبريقة في عدن.

وقد وجه حزب الاصلاح عبر وسائله الاعلامية وناشطيه اتهامات مباشرة للإمارات في الهجوم على معسكر الجلاء، مشيرين الى ما سموها بدلائل عديدة تثبت علاقتهم بالهجوم دون ان ذكرهم لتلك الدلائل المزعومة.

مراقبون الاصلاح الذين تحدثت عنهم وسائل اعلامها بأنهم اكدوا لها أن ما حدث يعتبر بمثابة عربون محبة وتصالح قدمته الامارات صنعاء بعد يوم واحد من التقارب بين الامارات وايران، وان الاحداثيات الدقيقة من معسكر الجلاء تم ارسالها بواسطة القوات الاماراتية، لتقدم بذلك ابو اليمامة قرباناً ، متناسية وجود عدد كبير من القيادات العسكرية خلال العرض.

 

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق