أخبار اليمنعربي ودولي

وكيل الأمين العام للأمم المتحدة يفضح فساد المنظمة وتلاعبها بقضية المساعدات في اليمن

1576 يوم من العدوان على اليمن

شهارة نت – وكالات

اعترف وكيل أمين عام الأمم المتحدة للشؤون الإنسانية مارك لوكوك في إحاطته اليوم أمام اجتماع مجلس الأمن الدولي بشأن اليمن بمماطلة تحالف العدوان في تسديد التزاماتها المالية التي تعهدت بها تجاه اليمن.. وهو الإعتراف التي ظلت الأمم المتحدة تخفيه زاعمه أن سبب شحه مساعداتها لليمنيين ناتج عما اسمته بسرقة المساعدات الانسانية المقدمة لليمن،

وقال لوكوك إن‏ “دول التحالف دفعت نسبة ضئيلة مما وعدت به من التزامات مالية تجاه الوضع الإنساني في ‎اليمن”

وأشار لوكوك إلى أن الأزمة الإنسانية تتسع في اليمن فيما انخفضت الالتزامات التي وعدت بها الدول المانحة إلى النصف.

ولفت إلى أن الأمم المتحدة بحث عن عن أرضية مشتركة في تسهيل وصول المساعدات لليمن، ولديها اتفاق مبدئي مع صنعاء على تسهيل وصولها وسنبدأ توزيع المساعدات في صنعاء بما في ذلك المساعدات النقدية التي ستسهم في دعم الاقتصاد اليمني”.

وكانت الامم المتحدة اعلنت نهاية السنة الماضية انها بحاجة الىمساعدات انسانية لليمن بقيمة اربعة مليارات دولار خلال العام 2019 لكنها لم تجمع سوى ما نسبته 20%.

ويتضح من خلال تصريحات لوكوك أن الدول المانحة ورغم عدم تعهدها الا بسبه ضئيله من قيمة المساعدات التي تطالب بها الأمم المتحدة، ومع ذلك فإن المانحين لم يوفوا بتعهداتهم البسيطة، الامر الذي اعتبره العديد من المراقبين دليلاً على تلاعب الأمم المتحدة بملف المساعدات وتجييرها لصالح دول العدوان، لا سيما وانها قد تحاشت خلال الفترة الماضية ذكر الاسباب الحقيقية وراء عدم وصول المساعدات لكافة اليمنيين وليس سرقتها بحسب ادعائها الباطل.

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق